الأمطار المتأخرة توفر المياه وتنعكس إيجابيا على الخضر والفواكه

الصحراء المغربية
الإثنين 08 أبريل 2019 - 20:41

أعلن أحمد بوكرزيزية، رئيس التنسيقية الوطنية لمنتجي الحليب واللحوم الحمراء والمنتوجات الفلاحية بجهة الدارالبيضاء سطات، عن الأثر الإيجابي للأمطار التي تتهاطل حاليا وإن جاءت متأخرة، وأوضح أنه ستسهم بشكل كبير في توفير المياه وعدد من المنتوجات الفلاحية خاصة الخضر.

وأوضح بوكريزية لـ"الصحراء المغربية" أن الأمطار المتأخرة التي سجلت في الشاوية وعدد من المناطق المغربية لن يكون لها أي تأثير إضافي على المنتوجات البورية خاصة زراعة الحبوب، التي اكتمل نموها، خلال الشهر الجاري، واستحضر جانبها الإيجابي المتعلق بملء السدود وإنعاش الفرشة المائية، وبالتالي سد الخصاص المسجل في الماء الصالح للشرب في عدد من البوادي المغربية.

وقال المتحدث إن الحبوب التي اكتمل نموها لن تستفيد من هذه الأمطار المتأخرة، مشيرا إلى أن الحصاد في الحقول المزروعة بالقمح الصلب والطري والشعير سيجري نهاية الشهر الجاري، وستكون "الكميات الضعيفة المحصل عليها بسبب الجفاف جاهزة لعرضها في الأسواق نهاية الشهر نفسه".

في المقابل، يؤكد المتحدث نفسه، ستكون لهذه الأمطار تأثيرات إيجابية، إذ سترفع من كميات إنتاج البطاطس والطماطم والجزر بمنطقة الشاوية وستكون جاهزة بداية ماي الذي يتزامن مع شهر رمضان.

وأشار بوكرزيزية إلى إمكانية إنقاذ المواسم الفلاحية المقبلة، والمساهمة في الرفع من مردودية زراعة الحبوب من خلال بناء سد بمنطقة الشاوية يمكن الفلاحين من سقي حقول المنتوجات البورية.

 




تابعونا على فيسبوك