35000 تلميذ وتلميذة يشاركون في الدورة الثامنة للقافلة الوطنية لكرة السلة

الصحراء المغربية
الثلاثاء 12 مارس 2019 - 12:41

تنظم جمعية "تيبو المغرب" الدورة الثامنة للقافلة الوطنية لكرة السلة بالمدارس، وذلك ما بين 4 و31 مارس الجاري، وهي عبارة عن جولة تشتمل جميع ربوع المملكة، حيث ستحط الرحال بـ 35 مدينة، وستتضمن 5 مراحل، والقافلة تعتبر أكبر قافلة تنظمها "تيبو المغرب"، على الصعيد الإفريقي.

35000 تلميذ وتلميذة من مختلف مدارس المدن المغربية، سيشاركون في القافلة الوطنية لكرة السلة، حسب بلاغ من جمعية "تيبو المغرب"، توصلت "الصحراء المغربية بنسخة منه، حيث تعتبر هذه المبادرة، وسيلة للنجاح الاجتماعي والتعليمي، ووسيلة للتأثير الإيجابي على الشباب من الناحية الفكرية، والرياضية، والتربوية، ووسيلة لتطوير، وتعزيز، وتنمية، وتطوير ممارسة كرة السلة على الصعيد الوطني.

وأضاف المصدر ذاته، أن "قافلة تيبو الوطنية في المدارس"، حطت رحالها يوم 4 مارس الجاري بمدينة الدار البيضاء، ومنها ستتجه، لمدينة المحمدية، والرباط، والقنيطرة، وسوق الأربعاء الغرب، والعرائش، وطنجة، والقصر الصغير، ولفنيدق، والمضيق، وشفشاون، وتطوان، والحسيمة، والناظور، وبركان، والسعيدية، وجدة، وفاس، ومكناس، وإفران، وأزرو، وخنيفرة، وأبي الجعد، أزيلال، ورزازات، مراكش، وابن جرير، وأكادير، وإنزكان، وتزنيت، كلميم، طانطان والعيون، مع المرحلة النهائية في مدينة الداخلة.

وأشار المصدر نفسه، أنه على غرار العديد من الإنجازات المحققة ومن قبل "تيبو المغرب"، من بينها تنظيم أنشطة كـ"باسكيط في الدوار"، ومراكز تيبو لتنمية المهارات الحركية، المعرفية والاجتماعية، بشراكة مع مجموعة من الجمعيات، وتهدف القافلة الوطنية لكرة السلة بالأساس، إلى تفعيل هذه الرياضة الجماعية وجعلها وسيلة لإنارة طريق النجاح أمام الشباب، وتشجيعهم للمداومة على الدراسة، والسماح لهم بالتخطيط لمشروع في المستقبل، والعمل من أجل تحقيق النجاح الاجتماعي والمهني.

وأوضح المصدر نفسه، أن برامج متنوعة سيشهدها برنامج الدورة الثامنة للقافلة الوطنية لكرة السلة بمدارس 30 مدينة مغربية، الذي يصبو إلى تعميم كرة السلة لدى الشباب، وزيادة عدد المحترفين في الرياضة بالمغرب من خلال مشاركة العديد من النوادي والجمعيات الرياضية في المدن المهمشة، من أجل أن يشغل التلاميذ أوقاتهم فراغهم في ممارسة الرياضة عوض التيه بين الدروب، ومن أجل إلهامهم من خلال الندوات التي تنظمها "تيبو المغرب"، التي تركز فيها  على المقاولة الاجتماعية المتخصصة في الرياضة، كما يؤكد عليها دائما محمد أمين زرياب الرئيس المؤسس لـ"تيبو المغرب".

 وشدد البلاغ ذاته، أن جمعية "تيبو المغرب"، مازالت تسهر على تطور مفهومها الذي يجمع بين كرة السلة، والتنمية الذاتية، على المستوى التربوي وكذا الإدماج الاجتماعي، إذ إنها تمكنت من توسيع قاعدة المستفيدين من هذا الحدث المتميز، الذين وصل عددهم 3500 شاب وشابة.

 تجدر الإشارة، إلى أن مدربين مختصين، سيسهرون على أوراش ومسابقات لكرة السلة، من أجل مساعدة الشباب، وتلاميذة المدراس، وتلقينهم أبجديات هذه الرياضة، وغرس القيم المساعدة على المسار الدراسي، الاجتماعي، والأسري، وحتى في حياتهم اليومية.




تابعونا على فيسبوك