مدينة الداخلة تحتضن ندوة الشباب الإفريقي ودوره في صناعة السلام والنماء

الصحراء المغربية
الجمعة 08 مارس 2019 - 17:22

تنظم جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب، بشراكة مع مركز الصحراء وإفريقيا للدراسات الاستراتيجية، بتعاون مع ولاية جهة الداخلة وادي الذهب ومجلس جهة الداخلة والوزارة الشباب والرياضة، والجماعة القروية أوسرد، ندوة وطنية يوم الأربعاء المقبل على هامش منتدى كرانس مونتانا بالداخلة حول موضوع "الشباب الإفريقي ودوره في صناعة السلام والنماء في إفريقيا".

وحسب أحمد الصلاي، رئيس جمعية الجهوية المتقدمة، في تصريحه لـ "الصحراء المغربية"  فإن اللقاء يأتي في إطار مواكبة قدرات شبيبة الداخلة وأفق انخراطها الفعال في الفضاء الجيو استراتيجي الإفريقي لدعم القضايا التنموية المحلية والإقليمية ومواكبة علميات إسهام الشباب في تنشيط الحوار الدبلوماسي فيما بين الشعوب الإفريقية قضايا التنمية والأمن والاستقرار.

وأضاف الصلاي "ينتظر أن يتداول الخبراء المشاركون تطور سلم حاجيات الشباب الإفريقي، وسبل دعم وتطوير إمكانيتهم من خلال تمكينهم من الانخراط في مختلف القضايا المجتمعية الوطنية والإقليمية والدولية إلى حين تمكينهم من المشاركة في عمليات صنع القرار والتعبير عن أنفسهم بحريةّ".

وأفاد رئيس الجمعية أن الندوة ستناقش أيضا استراتيجية تعزيز الحملات الإعلامية في إفريقيا لصالح الشباب الإفريقي، والترافع لدى الحكومات الإفريقية لفهم حاجات الشباب، وكذلك موضوع تنفيذ السياسات الرامية إلى مساعدة الشباب في التغلب على التحديات التي تواجهم، إضافة إلى مداخلات حول تشجيع الشباب على الانخراط في عملية صنع القرار وحماية الشبيبة من كل مظاهر العنف والتطرف.

وعلى صعيد آخر، أكد الفاعل الجمعوي أن الندوة تستهدف مأسسة تدبير قضايا الشباب الإفريقي من خلال استراتيجية تبنى على مستوى الاتحاد الإفريقي من خلال نقاش موازي حول الشباب الإفريقي وتنفيذ أهداف التنمية.

يشار إلى أن الندوة ستشهد عروضا سيؤطرها عدد من الأساتذة منهم ميلود بلقاضي، أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس بالرباط، وعبد الفتاح الفاتيحي، رئيس مركز الصحراء وإفريقيا للدراسات الاستراتيجية، وأحمد حرمة الله ، المنسق الجهوي لوكالة التنمية الاجتماعية، وعبد الصمد أوسايح، رئيس المجلس الجهوي للمجتمع المدني بالبيضاء سطات، و أحمد الصلاي، رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب، وعبد الغني أكشاط، مندوب مكتب تنمية التعاون بالأقاليم الجنوبية.

يذكر أنه من بين أهم المواضيع التي سيتم التداول حولها هي: "الشباب الإفريقي أي سياسات للتأهيل وبناء القدرات" والتمكين والشباب وسبل المشاركة النشطة في حفظ السلم والأمن الدولي"، و"الشباب والعمل الدبلوماسي في تدبير النزاعات" و"الشباب الإفريقي في مواجهة تحديات التنمية ومشكلات الهجرة واللجوء" و"استراتيجية تجنيب الشباب الإفريقي من العنف والتطرف".




تابعونا على فيسبوك