شهران حبسا للاعب روسي في قضية "تبييض الأموال" والنقيب ودرا دفاع لقجع "قررنا استئناف الحكم"

الصحراء المغربية
الإثنين 05 نونبر 2018 - 14:30

أدانت الغرفة الجنحية لدى المحكمة الزجرية الابتدائية عين السبع بالدارالبيضاء، صباح أول أمس الاثنين، اللاعب الدولي المغربي السابق، يوسف روسي، بشهرين حبسا موقوفي التنفيذ وغرامة 600 ألف درهم.

وجاءت إدانة اللاعب الدولي، الذي كان متابعا في حالة سراح، على خلفية ملف الدعوى القضائية التي حركها فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ضده، بعد نشره لتدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، اتهمه عبرها، بـ "تبييض وتهريب الأموال".

وقال المحامي عمر ودرا، النقيب السابق لهيئة المحامين بالدارالبيضاء، ودفاع فوزي لقجع، رئيس الجامعة، في اتصال بـ "الصحراء المغربية" إن المحكمة قضت بإدانة اللاعب السابق، كما قضت المحكمة بأدائه تعويضا بـ 600 ألف درهم للمطالبين بالحق المدني في شخص موكله فوزي لقجع، الذي حددت تعويضه في 400 ألف درهم، وكذا جامعة كرة القدم التي حددت تعويضها في 200 ألف درهم.

وأكد النقيب ودرا أن طرفي القضية، اللاعب روسي وكذا الطرف المدني قررا بعد النطق بالحكم استئناف القضية.

وكان روسي، اللاعب الرجاوي السابق، وجه، عبر تدوينته، قبل خمسة أشهر، "اتهامات للجهاز الكروي المحلي للعبة بالدخول في عمليات مشبوهة، تشمل تبييض الأموال، حيث أشار إلى اسم الرئيس فوزي لقجع في تدوينته، باعتباره متورطا في عمليات تهريب هذه الأموال".

وكان روسي طالب في تدوينته، بـ "فتح تحقيق مع رئيس جامعة الكرة، مباشرة بعد خسارة المغرب في سباق الظفر بتنظيم نهائيات كأس العالم 2026".




تابعونا على فيسبوك