المدير الجهوي لوزارة الصحة عبد المولى بولمعيزات لـ "الصحراء المغربية": جميع الأطقم بمختلف المستشفيات جندت لتقديم العلاجات للمصاب

مصرع 6 أشخاص وإصابة 106 شخصا في حادث انقلاب قطار ببوالقنادل

الصحراء المغربية
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 14:03

لقي، اليوم الثلاثاء، حوالي 6 ركاب مصرعهم وأصيب أزيد من 100 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب قطار قادم من البيضاء ومتوجه إلى القنيطرة، على مستوى قنطرة بوالقنادل.

وحسب مصدر "الصحراء المغربية"، فإن القطار زاع عن سكته وانقلبت عرباته ما خلف قتلى وضحايا، كما تسبب في حالة خوف وهلع في صفوف الركاب الناجين.

 

وأضاف المصدر أنه جندت كل عناصر الشرطة والسلطات المحلية، إذ سخرت سيارات إسعاف تابعة للوقاية المدنية والسلطة المحلية من أجل نقل جثث الضحايا إلى مستودع الأموات والجرحى إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي سلا لتلقي العلاجات الضرورية.

 

ومن جهته صرح مصدر طبي لـ "الصحراء المغربية"، أن عدد القتلى بلغ 5، فيما أصيب 46 شخصا بجروح وصفت بالبليغة، مشيرا إلى أن جميع العناصر الطبية والتقنية جندت من أجل تقديم العلاجات للمصابين، بدءا بأجهزة السكانير والفحص بالصدى وإجراء التحاليل الطبية اللازمة.

وللمزيد من المعلومات اتصلت "الصحراء المغربية" بـ عبد المولى بولمعيزات، المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة الرباط ـ سلا القنيطرة، إذ أكد أن عدد القتلى بلغ 6، فيما وصل عدد المصابين 106 مصابا.

وأفاد بولمعيزات أن جميع الأطقم الطبية بمختلف المستشفيات بالرباط وسلا سخرت لخدمة هؤلاء المرضى، إضافة إلى الطاقم الطبي بالمستشفى العسكري.

وأوضح المدير الجهوي، أن هناك تعليمات من طرف جلالة الملك محمد السادس للتكفل بعلاج هؤلاء المرضى، مشيرا إلى أن الجميع يبذل قصارى جهده لعلاج المصابين.

ومن جانب آخر، أكد مصدر ثان، أن السبب في انقلاب القطار يعود إلى تآكل وعدم صيانة القطارات قبل استئنافها للرحلات، مشيرا إلى أن العناصر الأمنية فتحت تحقيقا في الموضوع للوقوف على ملابسات الحادث.

ويذكر أن الحادث خلف حالة من الرعب والهلع في صفوف الركاب وزبناء المكتب الوطني للسكك الحديدية، خوفا من أن يتكرر ما أسموه حادث مأساوي.

وعلى صعيد آخر، عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من الوضعية التي آلت إليها أخيرا القطارات، وكذلك التأخير في الانطلاق والوقوف المتكرر بسبب أعطاب تقنية.




تابعونا على فيسبوك