البت غدا الأربعاء في مسألة التمويل المتعلقة بالشركات التي ستتولى تدبير قطاع النظافة بالبيضاء

الصحراء المغربية
الإثنين 15 أكتوبر 2018 - 15:58

أفاد مصدر منتخب أن أعضاء اللجان الوظيفية بالمجلس الجماعي للدار البيضاء، أنهوا اجتماعاتهم التي وصفت بالمكثفة في مختلف القطاعات، ولم يظل سوى اجتماع واحد يتعلق بقطاع النظافة.

وأضاف المصدر نفسه أن الاجتماع المتعلق بقطاع النظافة سيعقد غدا الأربعاء من أجل البت في مسألة التمويل المتعلقة بشركات النظافة الثلاثة المتبارية على تدبير قطاع النظافة بمختلف عمالات المدينة.

 وكان المجلس الجماعي للدار البيضاء أعلن يوم 14 شتنبر الماضي، عن فتح أظرفة صفقات تدبير قطاع النظافة بالعاصمة الاقتصادية، وتم الاطلاع على الملفات الإدارية للشركات الأربع التي جرى اختيارها بهدف تدبير قطاع النظافة بالعاصمة الاقتصادية، وجرى مناقشة الملفات الإدارية الخاصة بالشركات الأربع من طرف اللجنة التقنية.

وتعلق الأمر بالشركة اللبنانية " أفيردا" والشركة التركية "لورم"، و"ديربرشبورغ" و"ميكومار".

يذكر أن الشركات الأربع وضعوا طلبات عروض بكل من مقاطعة عين الشق (3 شركات) وابن امسيك (3 شركات) وسيدي مومن (4 شركات)، إلى حين مناقشة الجانب المالي واللوجستيكي للشركات المذكورة.

وأكد مصدرنا أن أعضاء اللجان أعابوا على المكتب المسير تكتمه ورفضه تسليم الوثائق ومشاريع المقررات والقرارات والأوراق التقديمية للمشاريع والنقط المدرجة في جدول أعمال دورة المجلس الجماعي.

وفي هذا الصدد أفاد المصدر، أن المكتب المسير اكتفى فقط بتوزيع بعض مشاريع الأرضيات دون تسليم وثائق أساسية وذات أهمية، خاصة التفاصيل المتعلقة بالميزانية لرسم 2019، وبعض التحويلات والنفقات التي من المفروض أن تعرض على لجنة المالية والميزانية والبرمجة.

وكانت لجنة المالية والميزانية والبرمجة درست خلال اجتماع سابق، النقطة الخاصة بتحويلات بعض فقرات النفقات المرصودة للمقاطعات، ثم ميزانية 2019، وهي من النقاط الأساسية التي ستحدد التوجه المالي والبرنامجي للجماعة خلال سنة كاملة، ذلك أن اللجن الوظيفية لم تدرس جميع النقط المتعلقة بأشغال دورة أكتوبر، بل اكتفت بمناقشة كل ما يتعلق بالميزانية فقط، مشيرا إلى أن بعض الاختصاصات التي كانت مخولة للمقاطعات جرى تحويلها لمجلس المدينة، خاصة في ما يتعلق بصيانة الطرق والحدائق، حسب تعبير مصدر منتخب.




تابعونا على فيسبوك