الفيفا يوجه آخر إنذار للمغرب التطواني

الصحراء المغربية
الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 - 15:50

منح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" مهلة 30 يوما إضافية لنادي المغرب التطواني لتمكين المدرب الإسباني سيرجيو لوبيرا من مستحقاته العالقة بذمة الفريق.

وحدد الاتحاد الدولي المبلغ الذي على الفريق التطواني أداءه لمدربه السابق في 210 ملايين سنتيم، إضافة إلى فوائد جزائية عن تأخر النادي في أداء هذه المستحقات.

وفي حال تأخر المغرب التطواني، بعد انقضاء مهلة 30 يوما، سيكون الاتحاد الدولي مضطرا إلى الانتقال إلى خطوة أخرى، وسيطلب من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم خصم 6 نقط من مجموع النقاط التي يتوفر عليها الفريق في بطولة الموسم الرياضي الجاري.

وكانت إدارة الفريق التطواني ربطت الاتصال بالمدرب لوبيرا، الذي يمارس حاليا بالدوري الهندي، في محاولة إقناعه بتخفيض مبلغ الديون العالقة، دون التوصل إلى أي نتيجة، علما أن هذا الملف هو واحد من ملفات كثيرة ورثها المكتب المسير الحالي عن المكتب السابق الذي كان يقوده الرئيس عبد المالك أبرون.

ومرة أخرى تتضاعف متاعب الفريق التطواني، الذي ينتظر التوصل بالدفعة الأولى من المنحة التي تقدمها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للأندية الوطنية، والتي تمثل السبيل الوحيد لحل مشكل الديون العالقة، علما أن لاعب الفريق السابق، حمزة بورزوق ينتظر التوصل بمستحقاته، التي تقدر بمبلغ 105 ملايين سنتيم، والمعد البدني الإسباني مانويل سرابيا )24 مليون سنتيم)، إضافة إلى تسديد مبلغ 30 مليون سنتيم لفريق اتحاد المحمدية.

 

 

 




تابعونا على فيسبوك