شعارها "ريادة الأعمال: رافعة حقيقية من أجل خلق فرص العمل والتنمية الاقتصادية المحلية"

القافلة الجهوية للتحسيس بنظام المقاولة النسائية والمقاول الذاتي من أكتوبر إلى دجنبر المقبل

الصحراء المغربية
الإثنين 08 أكتوبر 2018 - 12:12

تحت شعار "ريادة الأعمال: رافعة حقيقية من أجل خلق فرص العمل والتنمية الاقتصادية المحلية" تنطلق مرة أخرى القافلة الجهوية للتحسيس بنظام المقاولة النسائية والمقاول الذاتي، يوم 27 أكتوبر الجاري من آسفي، لتمر بكل من القنيطرة يوم 17 نونبر المقبل، والدارالبيضاء، يوم 29 نونبر، وسلا، يوم 8 دجنبر المقبل، وسطات يوم 15 دجنبر 2018.

وسينظم هذا الحدث تحت اشراف وزارة العمل والإدماج المهني، وبشراكة مع مغرب المقاولات، البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، الجمعية البلجيكية لإنعاش التربية و التكوين بالخارج ,الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، المركز الجهوي للاستثمار، المديرية العامة للضرائب، صندوق الضمان المركزي، الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، مكتب التكوين المهني والإنعاش الشغل، مؤسسة صلتك، مؤسسة التوفيق، مركز محمد السادس لدعم المقاولات الصغرى، المؤسسة المغربية للتربية المالية، مجموعة ماروك سوار، جمعيات الجهوية لدعم خلق المقاولات.

وسيناقش الملتقى محاور ريادة الأعمال والتوظيف، من خلال مواضيع ترتبط بريادة الأعمال كرافعة حقيقية لخلق فرص العمل والنمو الاقتصادي في الأقاليم، فبعد نجاح النسخة الأولى من القافلة ومحطاتها المختلفة، أراد مكتب أتيتود كونساي تسجيل الطبعة الثانية كجزء من عملية الهيكلة المتقدمة، حيث الطبعة الثانية من القافلة تحت علامة مزدوجة، وهي خلق فرص العمل، والنمو الاقتصادي المحلي.

وتعتزم الجهة المنظمة تنظيم هذه النسخة الثانية في جهات المغرب التي لم تستفد من الطبعة الأولى (الدار البيضاء، والقنيطرة، وسطات، وسلا وآسفي)، من أكتوبر إلى دجنبر 2018. وسيتم تصميم برنامج القافلة بشكل خاص لرواد المشاريع وأصحاب المشاريع الحرة من الشباب. وسيكون الحدث على شكل ورشات عملية. سيتم إخبار أصحاب المشاريع الحرة ورواد المشاريع مجاناً من قبل الخبراء والمدربين حول الأسئلة والاستفسارات التي قد يطرحونها وتقدم لهم شروحات حول الخطوات والأدوات المهمة لبدء المشاريع التجارية أو تطويرها.

ويهدف هذا النشاط إلى أن يكون قوة دافعة لتعزيز إمكانات الشراكات الإقليمية، ومنصة للتبادل بين رواد الأعمال والمتدخلين المؤسساتيين والخواص في مجال ريادة الأعمال، والتعريف بنظام المقاول الذاتي، والتعريف بالخدمات المقدمة في مجال ريادة الأعمال للمشاريع قيد الإنجاز، وإعطاء معلومات دقيقة مرتبطة بنظام المقاول الذاتي من أجل انشاء أو تنمية المشروع الشخصي، وأيضا، إطلاع الجمهور من أجل زيادة الوعي بأهمية ريادة الأعمال، إضافة إلى إتاحة المجال لرواد الأعمال من أجل تبادل التجارب والمعطيات فيما بينهم وربط الصلة بينهم وبين الخبراء والمدربين في مجال مواكبة المشاريع الصغيرة والفردية، ووضع رهن إشارة رواد الأعمال فضاء إعلاميا يستطيعون من خلاله الاستعلام على الجديد في مجال الخدمات المقدمة وكذلك ربط الاتصال بين الشركاء والزبناء المحتملين.

ويطمح هذا الحدث، على غرار توجه مكتب أتيتود كونساي، إلى رفع الوعي والاخبار والمواكبة في كل محطة من محطات القافلة لمائة (100) رائد أعمال من النساء والرجال ومائة (100) من حاملي أفكار مشاريع من طرف خبراء القافلة. وكذلك، الإجابة على مختلف الأسئلة التي قد يطرحها رواد الأعمال او حاملو أفكار المشاريع حول نظام المقاول الذاتين، إلى جانب اجراء حوارات بين مختلف المتدخلين في شبكة المواكبة (الماليين وغير الماليين) بهدف خلق منظومة  تعاونية في خدمة رواد الأعمال والمقاولين الذاتيين.

ويستهدف هذا الحدث، فئات مباشرة ويتعلق الأمر بالمقاولين الذاتيين النشطين من النساء والرجال، وحملة الأفكار، والطلبة الراغبين في الاستعلام حول أجهزة الدعم من أجل التشغيل الذاتي.

أما الفئات غير المباشرة المستهدفة، فهي الهيئات الحكومية للدعم من أجل ريادة الأعمال، والجمعيات الوطنية والدولية للدعم والمساعدة في ريادة الأعمال، وجمعيات النساء رائدات الأعمال.

وستتضمن الأنشطة المبرمجة حصة افتتاحية من أجل انطلاق الحدث وتقديم مختلف الشركاء المساهمين في ذلك اليوم، وجلسة مخصصة لرواد الأعمال من النساء والرجال الذين يمكنهم تقديم شهاداتهم ومساراتهم وتجاربهم، وحصة على شكل ورشات عملية مع الخبراء الذين سيشرحون للمشاركين الخطوات والأدوات المهمة لبدء أو تطوير مشاريعهم التجارية. بالإضافة إلى ورش العمل، سيتمكن الضيوف من زيارة الأروقة التي ستضم مؤسسات الدعم الوطنية والإقليمية والدولية ومراكز التدريب والجمعيات والتعاونيات، إلى جانب الجلسة الختامية التي ستتضمن الخلاصات والتوجيهات.

 

 




تابعونا على فيسبوك