لتعزيز البحث والتطوير في مجال الفلاحة الذكية وتطوير جيل جديد من الأسمدة

تحالف استراتيجي بين المكتب الشريف للفوسفاط والمجموعة الصينية HUBEI FORBON

الصحراء المغربية
الإثنين 24 شتنبر 2018 - 12:17

وقعت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، الرائد عالميا في سوق الأسمدة الفوسفاطية، ومجموعة HUBEI FORBON الفاعل الصيني المتخصص في توفير الحلو الشاملة للمضافات الخاصة بالأسمدة، اتفاقية إطار تهدف إلى إقامة شراكة شاملة في مجال إنتاج جيل جديد من الأسمدة. كما أطلق الطرفان مباحثات مشتركة من أجل إحداث مركز مشترك للبحث والتطوير بالصين.

وتندرج الشراكة الجديدة في إطار دينامية "الابتكار المنفتح" التي أطلقتها مجموعة "أو صي بي"، التي ستمكن من تسريع طموح المجموعة لتصبح رائدا عالميا في مجال الحلول المندمجة الموجهة للفلاحة.

ويعكس التحالف مع مجموعة FORBON إرادة مجموعة "أو صي بي" في تعزيز تعاونها مع الفاعلين الصناعيين العالميين المرجعيين حيث يمثل هذا التقارب فرصة جيدة للولوج إلى منظومة ابتكار من درجة عالمية، إلى جانب إنشاء شبكة من الفاعلين والخبراء، وبالأخص في الصين داخل قطاعي الفلاحة والأسمدة.

وبهذه المناسبة قال إلياس الفالي، نائب الرئيس التنفيذي المكلف بالعمليات الصناعية "في إطار دينامية الانفتاح التي أطلقتها مجموعة "أو صي بي" في مجال الابتكار، نقوم بالاعتماد على منظومة للابتكار عبر التوجه إلى البحث عن أفضل الرواد العالميين داخل القطاعات التي نهتم بها من أجل إقامة شراكات للتطوير المشترك". وأضاف "تعد FORBON أحد الرواد العالميين في مجال أطلية الأسمدة والمنتوجات الجديدة من أجل فلاحة ذكية. وفي هذا الصدد ستمكننا هذه الشراكة من توحيد مجهودات مجموعتي "أو صي بي" وFORBON من أجل تطوير منتوجات جديدة وتحسين عرضنا في مجال الأسمدة، كما تعد هذه الشراكة انفتاحا على منظومة صناعية حيوية، وبالأخص منظومة الابتكار في الصين".

من جهته صرح وانغ رينزونغ، الرئيس التنفيذي للمجموعة الصينية، قائلا "أبانت مجموعة "أو صي بي" عن طموحات كبيرة في المجال الفلاحي، ونعتقد أن المجموعة ستتمكن في المستقبل القريب من تحقيق أهدافها. من جهة أخرى، تمتلك مجموعة FORBON خبرة قوية في مجال الفلاحة الذكية والأسمدة التقليدية إلى جانب الجيل الجديد من الأسمدة، وعليه فإننا نؤمن بالتعاون المشترك بين المجموعتين".

وستتمكن المجموعتان بموجب هذه الشراكة، من توحيد خبراتهما ومعارفهما من أجل تطوير جيل جديد من الأسمدة ذات القيمة المضافة العالية "أسمدة محفزة بيولوجيا، أسمدة ذات التحلل البطيء، المتحكم به، سماد مغذى بالكبريت والمواد المعدنية، أسمدة كاملة الذوبان، وغيرها".

كما تهدف هذه الشراكة إلى اعتماد حلول مبتكرة تلبي حاجيات الأسواق والمزارعين عبر اقتراح حلول على المقاس وتوفير تركيبات فعالة وإيكولوجية من الأسمدة. وفي هذا الصدد تندرج مجهودات مجموعة "أو صي بي" في مجال تطوير الفلاحة الدقيقة، ضمن استمرارية سياستها الموجهة نحو مصلحة الفلاح لتمكينه من تحسين جودة ومردودية المحاصيل وبالتالي الرفع من مداخيله.

وتمتلك المجموعتان المغربية والصينية إرادة مشتركة لاستثمار جهودهما في مجال دعم وتعزيز الفلاحة الذكية التي تسمح، عبر استخدامها للتكنولوجيا الرقمية "البرمجيات والأجهزة الدقيقة"، بتدبير مثالي للتسميد عبر اعتماد المصادر الجيدة للمغذيات، وبالكمية الملائمة في الوقت والمكان المناسبين، كما تسمح بضمان تدبير جيد للمياه وتقليص التأثيرات البيئية.

تعتبر مجموعة OCP رائدا عالميا في سوق الفوسفاط، وأكبر منتج ومصدر للفوسفاط في العالم بجميع أشكاله. وفي هذا الصدد، تعمل المجموعة عبر العالم من أجل دعم وتعزيز الفلاحة المستدامة والذكية والمسؤولة بيئيا. كما تضع رهن إشارة المزارعين أسمدة فوسفاطية ملائمة وتقوم بتحسيسهم وتكوينهم على استعمالها جيدا بهدف ضمان تسميد معقلن للتربة وبالتالي تغذيتها وحمايتها.

تتوفر المجموعة على محفظة تضم أكثر من 160 زبونا في القارات الخمس. وفي هذا الإطار، وبهدف ضمان خدمة زبنائها بشكل أفضل، تعمل المجموعة على توسيع حضورها عبر العالم، حيث افتتحت شهر يوليوز من سنة 2016 مكتبا تمثيليا في العاصمة الصينية بكين من أجل تلبية احتياجات السوق الصينية والولوج بوجه عام إلى الأسواق الآسيوية.

بالمقابل، وضعت مجموعة OCP منظومة حيوية للابتكار من أجل تجسيد "الابتكار المنفتح" من خلال نهج تشاركي مع شركاء متميزين وفرق متعددة التخصصات. كما عملت المجموعة على إقامة مختبرات مشتركة مع مراكز كبرى للبحث، التي تعد الأفضل في مجال تخصصاتها.

وتعد مجموعة FORBON فاعلا صينيا متخصصا في توفير الحلول الشاملة للمضافات الخاصة بالأسمدة والملائمة لتشكيلة كبيرة من المنتجات. وفي هذا الصدد، تمتلك المجموعة رصيدا مهما من براءات الاختراع، واكتسبت خبرة ومعرفة كبيرة في مجال الأسمدة والمضافات "العمليات، التكنولوجيا والتجهيزات، إلخ".

 

 




تابعونا على فيسبوك