مصطفى التراب: تحسن أداء المجموعة تحقق بفضل البيئة الاقتصادية وظروف السوق المواتية بما يتماشى مع توقعاتنا

المكتب الشريف للفوسفاط يسجل نتائج على إيقاع النمو والتطور

الصحراء المغربية
الجمعة 07 شتنبر 2018 - 13:18

كشفت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط "أو صي بي"، أمس الجمعة، عن نتائجها المالية نصف السنوية برسم 2018. وفي هذا السياق أكدت المجموعة في بلاغ توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه، أن رقم أعمالها بلغ خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية 26599 مليون درهم، مقابل 23152 مليون درهم برسم الفترة ذاتها خلال 2017.

ونقل البلاغ عن مصطفى التراب، الرئيس المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط قوله "تحسن أداء مجموعة أو صي بي بشكل ملحوظ في الربع الثاني من عام 2018 بفضل البيئة الاقتصادية وظروف السوق المواتية، بما يتماشى مع توقعاتنا. في الواقع، أدى النمو المطرد في الطلب جنبا إلى جنب مع ارتفاع أسعار المدخلات إلى انتعاش في الأسعار. وفي هذا السياق، سجلت نتائج مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط نمواً ملحوظاً خلال الربع الثاني من العام الحالي، مما أدى إلى تحسن كبير في الأداء في النصف الأول من عام 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق".

كما استطرد موضحا "وعلاوة على ذلك، استفادت أيضًا المجموعة من المزايا التشغيلية الكبيرة، بما في ذلك تكاليف الإنتاج التنافسية وزيادة الطاقة الإنتاجية - مع إطلاق مصنع الأسمدة الرابع في أبريل، بالإضافة إلى المرونة الصناعية والتجارية. يمثل نمو إيبتيدا في النصف الأول من عام 2018 ضعف نمو رقم المعاملات، مما يترجم إلى تحسن في هامش إيبتيدا بنسبة 30 في المائة".

وتفيد النتائج المتوصل بها أن رقم أعمال المجموعة إلى غاية نهاية الستة أشهر الأولى من السنة الجارية، شهد ارتفاعا بـ 15 في المائة، وذلك بفضل النمو برقمين لمبيعات الأسمدة والحامض الفوسفوري، التي بلغت على التوالي 21 في المائة و17 في المائة، مستفيدة من ارتفاع الأسعار والكميات، إضافة إلى ارتفاع طفيف على مستوى حجم مبيعات الصخر، الذي بقيت أسعاره مستقرة. وارتفع الهامش الخام إلى 17860 مليون درهم، مقارنة بـ 15124 مليون درهم في العام السابق، ويرجع ذلك أساسا إلى ارتفاع الأحجام وأسعار البيع، ويقابل ذلك جزئيا ارتفاع أسعار المواد الأولية.

 

 




تابعونا على فيسبوك