كريم توقع بروتوكول اتفاق مع نقابتين لسيارات الأجرة بالمغرب

الصحراء المغربية
السبت 21 يوليوز 2018 - 10:37

أقدمت "كريم"، الشركة الفاعلة في خدمات حجز السيارات مع السائقين في جهة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على إبرام تقارب تاريخي مع نقابتين رئيسيتين لسيارات الأجرة بالمغرب، من خلال التوقيع على بروتوكول اتفاق مع الاتحاد الوطني لسيارات الأجرة والنقابة الديموقراطية للنقل.

وأبرز بلاغ مشترك صادر عن الهيأتين أن النقابتين، اللتان تمثلان على التوالي 5000 سيارة أجرة (الاتحاد الوطني لسيارات الأجرة) و1700 سيارة أجرة (النقابة الديموقراطية للنقل) عبر التراب الوطني، ستقومان بتوحيد فروعهما حول هذا المشروع الهيكلي. وستركز مذكرة التفاهم مبدئياً على مدينة الدارالبيضاء مع إرادة من جميع الأطراف لتوسيع هذه الشراكة قريباً لتشمل مدنا أخرى في المملكة.

وتعليقًا على البروتوكول، قال إبراهيم مناع، المدير العام للأسواق الناشئة بـ كريم "نحن فخورون بوجودنا في المغرب ونؤكده أكثر من أي وقت مضى من خلال اندماجنا مع اثنين من أكبر نقابات سيارات الأجرة في المغرب. لننسى النزاعات التي فصلت بيننا في السابق، وهذه الاتفاقية تؤكد التزامنا بالعمل جنباً إلى جنب مع سيارات الأجرة لتحسين الخدمات في قطاع النقل في المغرب. كل هذا في إطار تعاون وثيق مع هيئات الوصية والمهنيين المعنيين. أرحب بسيارات الأجرة المغربية وكباتنة سيارات الأجرة الجدد وسط العائلة الكبيرة لكريم".

من جانبه، قال عبد المجيد ملحين، الكاتب الجهوي للاتحاد الوطني لسيارة الأجرة لجهة الدارالبيضاء – سطات بهذه المناسبة "لقد عبر أعضاؤنا عن رغبتهم في الاستفادة من تطبيقات النقل المتاحة وأن يكونوا جزءاً لا يتجزأ من مفهوم المدينة الذكية. معا، قمنا باختيار تطبيق قوي وموثوق. نحن نعتقد أن شركة كريم هي الشركة الوحيدة التي يمكننا العمل معها في أفضل الظروف اليوم. علاوة على ذلك، نحن نتباحث منذ ماي للتوصل إلى اتفاق. وتم بالفعل التوصل إلى ذلك الآن ونحن سعداء بهذه الشراكة".

وأفاد سمير فارابي، نائب الكاتب العام للنقابة الديموقراطية للنقل في هذا الإطار قائلا "مع كريم، سيكون بإمكان سائقينا الاستمتاع بالمزايا المادية وعدد من الخدمات التي تقدمها المقاولة. كما يحقق هذا الاتحاد قيمة مضافة حقيقية إلى سكان الدار البيضاء، الذين يعانون من مشاكل حقيقية في مجال النقل. كما سيحضر السائقون المحترفون دورات تدريبية تنظمها شركة كريم لتحسين جودة الخدمة وتلبية المتطلبات الجديدة للزبناء".

من خلال هذه الاتفاقية، ستقدم "كريم" خبرتها التي راكمتها في 15 دولة وأكثر من 100 مدينة حول العالم لتطوير النقل الحضري في المغرب. مع ما يقرب من مليون فرصة عمل تم إنشاؤها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال ست سنوات، تؤثر شركة كريم تأثيرا إيجابيًا على صناعة النقل وتساعد على تسهيل الحياة للمهنيين في هذا القطاع.

وسيكون بإمكان سائقي سيارات الأجرة المغاربة الاستفادة من التغطية الطبية والتدريب المنتظم من حيث التطوير الشخصي. كما سيستفيدون من الشراكات التي تربط بين كريم والعديد من المؤسسات المالية وشركات النفط ووكالات السيارات وفاعلي الاتصالات الهاتفية.

إن التقارب بين كريم وسيارات الأجرة في الدار البيضاء سوف يستفيد منه بشكل رئيسي زبناء سيارات الأجرة من خلال سهولة الوصول إلى الخدمة، وتجربة مطورة ورحلات أكثر أمانًا، وذلك بفضل إمكانية تتبع السيارة في الوقت الفعلي. خلال فصل الصيف، سوف يستفيد المغاربة المقيمون بالخارج والسياح من منصة خدمات النقل تستجيب للمعايير الدولية، والتي تتميز بالسهولة والسرعة في الاستخدام. تقوم شركة كريم بكل ما في وسعها للوفاء بوعدها تجاه الزبون "Merta7" (مرتاح) كما هو وارد في شعار هذه العلامة في المغرب.

تأسست كريم في عام 2012 في دبي وتعمل في أكثر من 100 مدينة في 15 دولة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وتركيا وباكستان، مع أكثر من 24 مليون مستخدم و850000 من الكباتنة في هذه الأسواق المختلفة. تتواجد كريم في المغرب منذ عام 2015 وتضم أكثر من 300000 مستخدم وملايين الرحلات. بفضل خدمة مريحة وآمنة ومرنة، تمكنت كريم من تحسين حياة زبنائها الأوفياء.




تابعونا على فيسبوك