تقنية تعقب المكالمات اسقطتهم في قبضة الدرك

غدا انطلاق محاكمة 14 شخصا من "الملثمين" أوقفوا في واقعة الاعتداء على رجل وفتاة بآسفي

الصحراء المغربية
الإثنين 04 يونيو 2018 - 19:25

تشرع الغرفة الجنحية لدى المحكمة الابتدائية بآسفي، غدا الثلاثاء، في محاكمة 14 شخصا، 13 في حالة اعتقال وواحد في حالة سراح، على خلفية متابعتهم في قضية ما بات يعرف ب"عصابة الملثمين" الذين كانوا اعتدوا بالضرب والسب بواسطة هراوات على فتاة وسائق بمنطقة جمعة سحيم نواحي آسفي وظهروا في شريط فيديو بث على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بآسفي، في بلاغ صادر عنه اليوم الاثنين أنه "تبعا للبلاغ الصادر بتاريخ 1 يونيو 2018 حول شريط فيديو يظهر اعتداء مجموعة من الأشخاص الملثمين يقومون بالاعتداء على رجل وامرأة بضواحي مدينة آسفي"
فإنه "بعد البحث الذي أجرى حول الشريط قد تقرر إحالة المسطرة على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بآسفي الذي قرر متابعة 13 شخصا في حالة اعتقال وشخصا واحدا في حالة سراح، وتقديمهم  لجلسة 5  يونيو 2018 من أجل محاكمتهم من أجل ما نسب إليهم من أفعال".
وافادت مصادر مقربة أن وكيل الملك تابع هؤلاء المتهمين بجنح "الضرب والجرح والسرقة وعدم تقديم المساعدة لشخص في خطر.. "كل حسب المنسوب إليه.
وجاء اعتقال هؤلاء بعد حملات تعقب أجرتها عناصر الدرك الملكي بجمعة سحيم بآسفي، بتنسيق مع الدرك الملكي بالرباط، يومي الجمعة والسبت الماضيين، إذ استخدمت تقنية متطورة في تعقب ارقام هواتفهم من خلال المكالمات التي أجريت يوم الحادث "25 ماي المنصرم" وأيضا التسجيلات المصورة صوتا وصورة من موقع الحادث، والتي وزعها المتهمون فيما بينهم عبر تطبيق التراسل الفوري "واتساب".
وحسب المصادر نفسها فإن المتهمون اعترفوا ان الشكوك فيما اداكان السائق الذي يعمل في النقل السري "خطاف" والفتاة يقومان بعمل فاضح في واضحة النهار في شهز رمضان ما دفعهم إلى الاعتداء عليهما، في حين أكدت الفتاة والسائق انهما على علاقة منذ أزيد من سنتين لكن يوم الحادث لم يكونا يقومان بشىء وتفاجآ بالاعتداء عليهما من طرف الاشخاص الملثمين.
وأحالت عناصر الدرك الملكي المتهمون اليوم على الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي، قبل أن يتخذ قراره باحالتهم على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية.




تابعونا على فيسبوك