"الضيعات الفلاحية" توقع اتفاقيات مع 3 من المدارس الفلاحية الكبرى الفرنسية

الصحراء المغربية
الخميس 01 مارس 2018 - 13:53

قامت "الضيعات الفلاحية" الفاعل الأساسي والرائد الوطني من الدرجة الأولى، بإنشاء "أكاديميته" الخاصة. وبحسب المعلومات، التي توصلت بها "الصحراء المغربية"، فقد تم إثراء الخبرات البشرية والعلمية والتقنية "للضيعات الفلاحية"، وهو ما سيعود بالنفع على القطاع الفلاحي بأكمله في المغرب.

وفي هذا السياق، تم توقيع اتفاقات شراكة مع ثلاث مدارس فرنسية كبرى في مجال الهندسة الزراعية، وهي: أغروباريستيش، وأغروكامبوس أويست، ومونتبلير سوباغرو، بهدف إعداد سياسة لتدبير "المعرفة" وتعزيز التبادلات بين الضيعات الفلاحية ومجتمع العلماء والباحثين. وتعد هذه الشراكة بين "الضيعات الفلاحية" والمدارس الفلاحية الكبرى، مبادرة رائدة ستعود بالنفع على التنمية الفلاحية في المغرب، وتثمين المهن والمهارات في هذا القطاع. وينص الاتفاق مع المدارس الفرنسية الكبرى الثلاث، على إطار من التعاون المحفز لمختلف الأطراف الذي يمكن تقسيمه إلى ثلاثة محاور رئيسية: البحوث التطبيقية والتكوين المستمر وانتقال الطلبة والمتعاونين.فمن ناحية، يمكن للضيعات الفلاحية تشجيع الابتكار وتطوير خبرة متعاونيها، من خلال التبادل العلمي وبرامج التكوين النوعية رفيعة المستوى. ومن ناحية أخرى، فإن المدارس المتعاقد معها، ستضمن لطلابها، الباحثين وطلبة الدكتوراه والأساتذة، الوصول إلى إطار وظيفي متميز وإلى معدات وأجهزة تشغيلية فعالة، وذلك من خلال الزيارات الميدانية، والتدريب، مشاريع البحث أو الأطروحات. سينشط هذا البرنامج خبراء تقنيون ذوو صيت عالمي، من أجل تكوين مختلف فرق الضيعات الفلاحية في أكثر الممارسات تقدما ضمن مجالات خبرتهم، حيث ستكون المجموعة ملزمة بتتبع نهج للتميز الوظيفي. يشار إلى أن "الضيعات الفلاحية" تعد فاعلا مواطنا ومشغلا مسؤولا. فمنذ إنشائها سنة 1960، ركزت مهمتها حول تطوير وتعزيز فلاحة مبتكرة وخلق القيمة، وهي نموذج للفلاحة الوطنية من خلال العديد من الإنتاجات: الحوامض، البستنة، الأشجار المثمرة، تربية الماشية، منتجات الحليب، النباتات العطرية، الزراعات السنوية، تربية النحل وتربية الأسماك... وترتبط تاريخيا بمبادئ التنمية المستدامة، كما تلتزم الضيعات الفلاحية باحترام الموارد الطبيعية والبيئة، مع المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العالم القروي. ويهدف إنشاء أكاديمية الضيعات الفلاحية أولا، إلى الاستفادة من المعرفة والخبرة التي تتميز بها المجموعة، وذلك من أجل إنشاء عملية مستمرة لإثراء هذا الرأس المال على مستوى جميع الفروع ومن ثم المشاركة في تنمية مهارات مواردها البشرية. وأخيرا، إظهار البحوث التطبيقية والبحوث الأساسية بوصفها الركائز الرئيسية للخطة الاستراتيجية للأكاديمية.




تابعونا على فيسبوك