تقديم سفينة الدحرجة الجديدة لـ FRS بـ "فروت لوجيستيكا" لربط المغرب بأوروبا

الصحراء المغربية
الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:51

أعلنت "إف إر إس" شركة الملاحة البحرية عن مشاركتها في المعرض الدولي للفواكه والخضر الطازجة "فروت لوجيستيكا"، المنظم من 7 إلى 9 فبراير ببرلين. وتقديمها، برسم هذه السنة، الباخرة ميرامار إكسبريس، التي تٌؤمِّن رحلات بين طنجة المتوسط وموتريل منذ منتصف يناير.

وأفاد بلاغ للشركة أنه يمكن أن تصل السرعة القصوى لباخرة الدحرجة الجديدة، البالغ طولها 154 مترا، والتي تفوق طاقتها الاستيعابية 1600 متر خطي، إلى 21 عقدة، لتشكل بذلك الخيار المثالي للناقلين لعبور مضيق جبل طارق بطريقة مريحة، بما أن ميرامار اكسبريس تتوفر على قمرات تسع لـ 12 ربانا.وعلاوة على ذلك، فإن السفينة تقترح بديلا جديدا لوحدات الرورو، وتقدم أقصى قدر من الانسيابية لعمليات التفتيش في مجال الصحة النباتية، وذلك بفضل تعزيز المفتشين الذين التحقوا مؤخرا بميناء موتريل.وهكذاـ تحضر إف إر إس  في أكبر معرض للخضر والفواكه على المستوى الدولي، لمواكبة مصدري وناقلي الفواكه والخضروات في المغرب، وضمان خدمة الشحن، وذلك بفضل سفنها الأربعة التي تؤمِّن رحلات على مستوى هذين الخطين.خلال سنة 2017، نقلت شركة الملاحة البحرية ما يفوق 70000 وحدة شحن، وذلك على مستوى جميع خطوطها: سبتة-الجزيرة الخضراء، طنجة المتوسط- الجزيرة الخضراء، وطنجة المتوسط-موتريل. وفيما يتعلق بالشحن، فإن أهم خطي  إف إر إس هي تلك التي تربط الجزيرة الخضراء وموتريل مع طنجة المتوسطوعلى خط طنجة المتوسط-موتريل، تنقل الشركة  70 وحدة شحن يوميا. ويقول فرناندو سانتاماريا، مدير الشحن بـ إف إر إس  "خط الجزيرة الخضراء يستفيد من دعم زبنائنا الرئيسيين. ومع ذلك، فإننا نستثمر على نطاق واسع في موتريل حتى تصبح مرجعا مثل الجزيرة الخضراء، ويتسنى بالتالي لجميع زبنائنا اختيار هذا البديل ".يشار إلى أن إف إر إس هي مجموعة عالمية للنقل، شركة رائدة في النقل البحري للمسافرين والمركبات والسلع . مع أزيد من 150 سنة من الخبرة، تقوم الشركة باستغلال الخطوط  والعبارات السريعة في أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط. كما تعمل على مضيق جبل طارق منذ عام 2000. وتقوم بتأمين رحلات على خطوط طنجة - طريفة وسبتة - الجزيرة الخضراء وطنجة - الجزيرة الخضراء وطنجة المتوسط - موتريل.




تابعونا على فيسبوك