المغرب يستطلع فرصا تجارية جديدة لترويج المنتوجات المجالية بالشرق الأوسط

الصحراء المغربية
الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 12:09
36

في إطار الاستراتيجية الطموحة لتنمية تسويق المنتوجات المجالية التي تنهجها وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والتي تعتبر من أهم استراتيجيات مخطط المغرب الأخضر، تنظم وكالة التنمية الفلاحية المشاركة المغربية في النسخة الثامنة من المعرض الدولي للتغذية، الذي سيعقد من 12 إلى 14 دجنبر 2017 بأبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة.

 وتهدف هذه المشاركة الخامسة على التوالي في هذا المعرض الدولي إلى تعزيز المكتسبات المحققة إثر حضور المغرب في الدورات السابقة، كما أنها تكرس أهمية سوق الشرق الأوسط لقطاع الصناعات الغذائية المغربي. وسيعرف هذا الموعد، الذي ينتظره المهنيون، مشاركة 25 عارضا يمثلون 16 تعاونية فلاحية، 3 مجموعات ذات النفع الاقتصادي و6 شركات خاصة، سيكونون في الموعد لتمثيل العرض المغربي عن طريق أزيد من 130 منتوج ذي قيمة مضافة عالية، خصوصا المنتوجات المجالية الحاملة للعلامات المميزة للمنشأ والجودة كالبيان الجغرافي المحمي "أرڭان", تسمية المنشأ المحمية "زعفران تالوين", البيان الجغرافي المحمي " تمور المجهول لتافيلالت", البيان الجغرافي المحمي "عسل دغموس الصحراء" و غيرها من المنتوجات المجالية المغربية. كما يعتبر هذا الحدث فرصة ممتازة لتسليط الضوء على نقاط قوة هذه المنتوجات المغربية وتعزيز القفزة النوعية التي حققها القطاع بفضل استراتيجية مخطط المغرب الأخضر.

و في إطار إعداد مشاركتهم في هذه التظاهرة التجارية الموجهة للمهنيين، استفاد العارضون من دعم توجيهي في تقنيات التسويق من طرف وكالة التنمية الفلاحية، وذلك لتمكينهم من تهيئة منتوجاتهم بشكل أفضل، كما تم إعدادهم لبرنامج مكثف سيشمل أزيد من 250 لقاء عمل من المزمع تنظيمها خلال هذا المعرض, وذلك بهدف تعزيز مكانة المنتوجات المجالية المغربية في سوق الشرق الأوسط و البحث عن تموقع أفضل لها، خصوصا داخل المراكز التجارية الكبرى و متاجر البيع بالتقسيط والمتاجر المتخصصة في المنتجات البيولوجية والمجالية. ويمتد الرواق المغربي على مساحة 300 متر مربع ويستقبل زواره في عالم من التنشيط والذوق الرفيع، الغني بالألوان والنسمات، ما سيشكل للزوار مناسبة للغوص في حفاوة الضيافة المغربية بفضل الأنشطة المتنوعة والمتمركزة حول ترويج المنتوجات المجالية المغربية، في مشهد يعكس صورة صادقة ونزيهة لثراء وأصالة الثقافة المغربية. يشار إلى أنه من المرتقب أن يستقبل معرض سيال ميدل ايست هذه السنة أزيد من 900 عارض يمثلون حوالي 45 بلدا وأكثر من 16 ألف زائر من 91 بلدا.




تابعونا على فيسبوك