المغرب وروسيا عازمان على تعزيز تعاونهما الاقتصادي

الصحراء المغربية
الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 12:29
17

بحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، الثلاثاء بالرباط، مع وزير الفلاحة الروسي ألكسندر تكاتشيف، سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين المغرب وروسيا.

 وقال الوزير الروسي في تصريح للصحافة في أعقاب لقائه مع ناصر بوريطة، إن مباحثاتهما همت بالخصوص "القضايا الاستراتيجية المتعلقة بتطوير تعاوننا الاقتصادي ولاسيما خلق الممر الأخضر"، وهو بروتوكول للتبادل يتوخى "رفع مستوى التدفقات بين المغرب وروسيا".
 ويهم بروتوكول "الممر الأخضر" الذي وقعه المغرب وروسيا في مارس 2016 تعزيز تبادل المعلومات المتعلقة بتداول البضائع والعربات بين المملكة وفيدرالية روسيا.
 وأشاد تكاتشيف بـ"الحضور القوي للصادرات المغربية، ولاسيما الحوامض والخضر، في روسيا منذ زمن، ..، حيث ما فتئ المنتجون يعملون على تطوير عرضهم من منتجات الصناعات الغذائية الموجهة نحو روسيا".
 وأعرب عن إرادة بلاده في زيادة حجم صادراتها نحو المملكة، ولاسيما من القمح والزيوت النباتية والسكر.
  كما أشاد الوزير الروسي بمستوى الشراكة المغربية- الروسية في مجال الفلاحة، معبرا عن استعداد روسيا لتوسيع مجالها ليشمل الجوانب ذات الصلة باستغلال العربات والآلات الفلاحية.
وأضاف أن المحادثات انصبت أيضا حول السبل الكفيلة بإعطاء دينامية للتعاون في المجال الطاقي بين المملكة وفدرالية روسيا.
 وصرح بأن "الشركات الروسية مستعدة للمساهمة في بناء محطة حرارية بالمغرب. كما أنها على استعداد لتوصيل الغاز الطبيعي المسال (إلى المملكة)"، معتبرا أن أمام المغرب وروسيا "آفاق جيدة لتعزيز هذا التعاون".
 وكانت موسكو قد احتضنت في يوليوز المنصرم أشغال الدورة السادسة للجنة المشتركة المغربية- الروسية للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني. وشكلت هذه الدورة فرصة ملائمة لرجال الأعمال من كلا البلدين لبحث السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الاقتصادية والنهوض بالاستثمارات المتبادلة وتنويع مجالات التعاون.

  




تابعونا على فيسبوك