بتكليف من لقجع: بودربالة والنيبت في هولندا للرفع من معنويات زياش

الصحراء المغربية
السبت 09 شتنبر 2017 - 14:13
108

كلف فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، العضوين الجديدين في لجنة المنتخبات الوطنية عزيز بودربالة، ونور الدين النيبت، بالسفر إلى هولندا الأسبوع المقبل، للقيام بزيارة الدولي المغربي حكيم زياش، لاعب أجاكس أمستردام، والعمل على الرفع من معنوياته ومساعدته على تجاوز آثار تضييعه لضربة الجزاء في مباراة المنتخب الوطني المغربي ونظيره المالي، التي أجريت الثلاثاء الماضي بملعب 26 من مارس ببماكو لحساب الجولة الرابعة من التصفيات القارية المؤهلة لمونديال روسيا.

وكان زياش تأثر كثيرا بعد تضييعه لضربة الجزاء التي احتسبت للمنتخب المغربي بعد عرقلة مبارك بوصوفة في منطقة الجزاء، والتي تكلف بتنفيذها حكيم زياش، دون أن يتمكن من ترجمتها إلى هدف، ليقوم بعدها المدرب هيرفي رونار بتغييره، حيث خرج لاعب أجاكس متأثرا للغاية بسبب تضييعه لضربة الجزاء التي كانت في حالة ترجمتها إلى هدف أن تمكن المنتخب الوطني من كسب النقاط الثلاث وبالتالي تصدر المجموعة الثالثة من تصفيات مونديال روسيا، ما كان سيساعد الأسود كثيرا في مباراتيه المتبقيتين أمام كل من منتخب الغابون شهر أكتوبر المقبل في المغرب، ومنتخب كوت ديفوار شهر نونبر المقبل في أبديجان.

ودافع فوزي لقجع، على الدولي المغربي حكيم زياش، رافضا تحميله مسؤولية ضياع الفوز في مالي، وقال "حكيم زياش، لاعب كبير وتضييعه ضربة جزاء لا يقلل من قيمته"، وزاد "لاعبون كبار أضاعوا ضربات جزاء لفرقهم ومنتخباتهم، ولم ينقص ذلك من قيمتهم وكذلك الأمر بالنسبة لحكيم زياش، الذي سيظل لاعبا كبيرا، وأنا أكيد أنه قادر على تجاوز هذه الكبوة والعودة بقوة لمساعدة المنتخب المغربي على تحقيق نتائج إيجابية تفرح الجمهور المغربي".

تجدر الإشارة إلى أن فوزي لقجع كان عمل على ضخ دماء جديدة في شرايين لجنة المنتخبات الوطنية التي يترأسها شخصيا، من خلال تعزيزها بكل من الدوليين المغربيين السابقين، عزيز بودربالة، ونورالدين النيبت، رغبة منه في الاستفادة من تجربتهما الدولية والمكانة التي يحظيان بها لدى لاعبي المنتخب الوطني.




تابعونا على فيسبوك