120 فنانا و55 حفلا في الدورة 18 من مهرجان "طانجاز 2017"

الصحراء المغربية
الجمعة 08 شتنبر 2017 - 12:12
23

تستعد مدينة طنجة لاحتضان فعاليات الدورة 18 لمهرجان "طانجاز" من 14 إلى 17 شتنبر الجاري، بمشاركة 120 مغنيا وموسيقيا يحيون 55 سهرة فنية في سبعة مواقع، إلى جانب استفادة الشباب المولعين بموسيقى الجاز من 24 تكوينا.

وستعيش مدينة طنجة، على مدى أربعة أيام، على إيقاع موسيقى الجاز، في فضاءات خصصها المنظمون لعشاق هذا الفن الإنساني، الذي أصبح يحظى بحضور جماهيري متميز، بفضل العديد من المهرجانات المغربية.

وقال المنظمون، في ندوة صحفية، عقدت الثلاثاء الماضي بالدارالبيضاء، لتقديم برنامج الدورة 18 إن "النسخة الحالية التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، سترفع شعار "الأصوات الجديدة للجاز".

وأضافوا أن 18 سنة تشكل المرحلة الأساسية في حياة الإنسان، وهو العمر الذي وصلته التظاهرة العالمية، حيث انطلقت سنة 1999.

وأبرزوا أن طانجاز أصبح حدثا عالميا معروفا ببحثه عن الأصوات الجديدة، والموجات المعاصرة في عالم الجاز الذي ينفتح على كل الأشكال الموسيقية.

وعلى مر الدورات اكتشف المنظمون العديد من الأصوات التي أصبح لها شأن كبير في عالم الموسيقى، وفي هذه الدورة، حرص المنظمون على اختيار أصوات من النمسا وإسبانيا والمغرب، ومن إيطاليا وفرنسا، وبلجيكا وكرواتيا، وكلها أصوات تجمع بين الحضور الكاريزمي والإيقاع القوي.

وقال رئيس المهرجان، الفرنسي فيليب لوران، إن "طانجاز"، الذي بات يستقطب العديد من عشاق هذا الفن، باعتباره فنا إنسانيا بامتياز، سيرسخ وجوده الفعلي بفضل حضور مواهب شابة من كل أنحاء العالم، مشيرا إلى أن الشباب أصبح يهتم أكثر بالجاز بفضل الدورات السابقة للمهرجان، مؤكدا أن نسبة إقبال الشباب على هذا الفن ارتفعت من 12 إلى 40 في المائة في السنوات الأخيرة.

وسطر المنظمون برنامجا غنيا يتضمن فقرات متنوعة من العروض الموسيقية المتميزة لفنانين ومجموعات من مختلف الآفاق الجغرافية، التي سيصدح صداها بمختلف فضاءات وساحات وقاعات العرض لمدينة البوغاز، سعيا وراء تعريف الجمهور العاشق لهذا الفن بمختلف إبداعات موسيقى الجاز وطرق أداء فنانين عالميين.

ويتم طرح تذاكر المهرجان عبر الإنترنت، من خلال موقع إلكتروني إسباني لجذب الجمهور الأوروبي لمتابعة أقوى لحظات المهرجان خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 




تابعونا على فيسبوك