55 فيلما من 22 دولة تتبارى على جوائز مهرجان الفيلم القصير المتوسطي

الصحراء المغربية
خالد لمنوري
الأربعاء 06 شتنبر 2017 - 12:12
9

تستعد مدينة طنجة، في الفترة من ثاني إلى سابع أكتوبر المقبل، لاحتضان فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي بمشاركة 55 فيلما من 22 دولة متوسطية.

 

 

وأفاد بلاغ للمركز السينمائي المغربي، الجهة المنظمة للمهرجان، أن الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان تم اختيارها من بين 600 فيلم، مشيرا إلى أن المغرب سيشارك 

بـ 5 أفلام انتقتها لجنة انتقاء خاصا، من بين 59 فيلما ويتعلق الأمر بأفلام " النداء" لمريا كنزي لحلو، "تكيتة السوليما" لأيوب اليوسفي، "إيما" لهشام الركراكي، "يوم المطر" لعماد بادي، و"رسالة حب" لسفيان أيت المحجوب.

وتتبارى الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية على 6 جوائز مهمة (الجائزة الكبرى للمهرجان، والجائزة الخاصة بلجنة التحكيم، وجائزة الإخراج، وجائزة السيناريو وجائزتا أحسن تمثيل ذكور وإناث)، أمام لجنة تحكيم يترأسها أحمد الحسني رئيس مهرجان تطوان للسينما المتوسطية، وتتشكل من السينمائية السلوفينية أنا لامبرت، والمخرجة والمنتجة التونسية شيراز بوزيدي، والمخرجة المغربية نرجس النجار، والمخرج المغربي نور الدين لخماري، وأنطوان لوبهان، مكلف بالسينما بالمعهد الفرنسي بالمغرب، وجاكوبو شيسا مدير مركز الفيلم القصير بإيطاليا.

ويهدف مهرجان طنجة للفيلم القصير المتوسطي، الذي تأسس سنة 2002 من طرف المركز السينمائي المغربي، إلى الارتقاء بالتجربة السينمائية المغربية في الفيلم القصير، وإعطائها بعدا دوليا، خاصة أن الأفلام القصيرة المغربية حققت طفرة كبيرة في السنوات الأخيرة، إذ بلغ عددها، حسب المركز السينمائي المغربي، أزيد من 50 فيلما قصيرا في السنة، مقابل 25 فيلما طويلا.

ويطمح المهرجان، الذي يعد من أهم التظاهرات السينمائية بالبحر الأبيض المتوسط، إلى خلق إطار للقاء والحوار والتبادل السينمائي، وتشجيع التعارف بين المخرجين السينمائيين في المجال المتوسطي، وعرض أفلام قصيرة جديدة تمثل الدول المتوسطية، وتشجيع السينمائيين الشباب على تحقيق طموحاتهم الفنية.                                           

ويتضمن برنامج هذه الدورة، بالإضافة إلى المسابقة الرسمية، فقرة بانوراما خاصة بالأفلام القصيرة المغربية، وكذا نقاشات حول الأفلام المشاركة في المسابقة، وأنشطة موازية.

ويلاحظ أن أغلب الأفلام المرشحة لتمثيل المغرب في دورة 2017 لمخرجين شباب (أربعة أفلام، مقابل فيلم واحد للمخرجة ماريا كنزي لحلو، عكس الدورة السابقة (2016)، حيث مثلت المغرب (4 مخرجات مقابل مخرج واحد).

كما يلاحظ أن أغلب الأفلام سبق لها أن فازت بجوائز مهمة في مهرجانات سابقة مثل "إيما" لهشام الركراكي، الذي تتوج بطنجة ووجدة، وكذلك فيلم "يوم المطر" لعماد بادي.

 

 

 




تابعونا على فيسبوك