أقشاب ينسحب من بطولة العالم ويستعد لحمل الجنسية البحرينية

الصحراء المغربية
إبراهيم شخمان
الأربعاء 09 غشت 2017 - 15:07
346

أفسد العداء إبراهيم أقشاب، المتخصص في سباق 1500 متر، فرحة البعثة المغربية بلندن، بعدما كان مقررا وصوله، مساء أمس الثلاثاء، رفقة عبد العاطي إيكيدر، ضمن الدفعة الأخيرة من العدائين المشاركين في بطولة العالم لألعاب القوى.

 

 

وقال مصدر "الصحراء المغربية" إن عبد العاطي إيكيدر حل وحيدا بفندق إقامة الوفد المغربي بلندن، بعدما أخلف أقشاب موعد الرحلة، وفضل عدم المشاركة في بطولة العالم بألوان المنتخب المغربي، حتى لا تضيع عليه فرصة الدفاع عن ألوان أخرى مستقبلا.

وباءت محاولات الإدارة التقنية منع أقشاب من حمل الجنسية البحرينية بالفشل، إذ كانت تراهن على مشاركته في البطولة العالمية بلندن، وبالتالي قطع الطريق أمام سماسرة التهجير، غير أن رغبة العداء كانت أقوى، وانسحب في آخر لحظة، مع أنه التزما بالمشاركة بالألوان المغربية في هذه المحطة.

وأوضح المصدر ذاته أن إبراهيم أقشاب، الذي توج بسباق 1500 متر ضمن ملتقى محمد السادس الدولي الأخير، ظل يخوض تداريبه منذ بداية الموسم رفقة العداء المغربي الحامل للجنسية البحرينية، الصديق ميخو، المنتمي لنادي أشبال مراكش، وأنه وضع ملفه بالفعل لدى الاتحاد البحريني، في أفق ضمه رسميا لمنتخب البحرين خلال الموسم المقبل، بعدما تمكن في ظرف 6 أشهر من تحقيق نتائج جيدة، وأظهر أنه يتوفر على إمكانيات كبيرة، مضيفا أن الإدارة التقنية الوطنية لما علمت بالموضوع حاولت منعه من ذلك، عبر ضمه إلى لائحة المنتخب الوطني الذي يمثل المغرب في بطولة العالم بلندن، بغية قطع الطريق أمام السماسرة والوكلاء الذي يعملون في شبكة التهجير بتنسيق مع اتحادات أجنبية، أبرزها الاتحاد البحريني لألعاب القوى، الذي يضم مدربين مغاربة، كاشفا أن أقشاب شارك هذا الموسم في سباقين بدولة البحرين وتمكن من الفوز بهما.

وتأسف المصدر ذاته على قرار أقشاب، الذي لم يستفد من تجارب كثيرة راح ضحيتها عدد من العدائين المجنسين، والذين ما يزالون يطالبون الاتحاد البحريني لألعاب القوى بمستحقاتهم المالية، بعدما عمدت إلى سحب جوزات سفرهم البحرينية وإسقاط الجنسية عنهم، بمجرد نزول مستواهم أو بلوغهم مرحلة اعتزال المضامير.




تابعونا على فيسبوك