فرق فلكلورية وعروض للخيالة والرقص تجوب شوارع "الجديدة" في حفل افتتاح الدورة السابعة

رجاء قصابني وهويدا وموس ماهر يلهبون حماس جمهور مهرجان "جوهرة" في أولى لياليه

الصحراء المغربية
السبت 05 غشت 2017 - 11:47
29

استمتع جمهور مدن الجديدة وأزمور والبئر الجديد، ليلة أول أمس الخميس، بألوان موسيقية مختلفة، تنوعت بين الشعبي والعصري، وأغاني "الميجانا" والدبكة السورية واللبنانية، في حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان "جوهرة" الدولي، المنتظر أن تختتم فعالياته اليوم السبت، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس.

وأحيا حفل الافتتاح كل من الفنانة السورية هويدا يوسف، المقيمة في المغرب منذ ست سنوات، والتي أصرت على أن تطل على الجمهور بقفطان مغربي من تصميم زبيدة بوريجات، فقدمت مجموعة من أغانيها الخاصة وقطع غنائية أخرى من التراث المغربي تفاعل معها جمهور مدينة الجديدة.

 وتقاسمت هويدا منصة "الجديدة" مع نجم الأغنية العصرية ماكسيم الذي ألهب حماس الجمهور بأشهر الأغاني العصرية والشعبية، رقص على إيقاعاتها الحضور إلى غاية ساعات الصباح الأولى من يوم أمس الجمعة.

وبدورها حرصت الفنانة الشابة رجاء قصابني على التفاعل مع جمهور منصة "أزمور" بعد غياب طويل عن الساحة الفنية والمهرجانات المغربية، فأدت ألوانا غنائية متنوعة، بما فيها "العيطة" تلبية لطلب الجمهور.

وغنت رجاء قصابني أغان أخرى من ريبرتوارها الخاص، وقطعا غنائية أخرى وطنية وتراثية، وعصرية.

وعلى إيقاعات الموسيقى الشعبية، رقص جمهور منصة "البئر الجديد"، التي استقبلت المغني الشعبي موس ماهر، هذا الأخير الذي اعتبر نجاحه الحقيقي هو حب الجمهور لأغانيه، وتجاوبه مع حفلاته الفنية داخل المغرب وخارجه.

 وأكد موس ماهر في ندوة صحفية سبقت حفل الافتتاح أنه يفكر في تقديم "ديو" غنائي مختلف عن السائد، يمزج المغربي بألوان موسيقية أخرى، كالسوري، واللبناني وغيرهما، بعد أن جمعته أغان مشتركة مع كل من عادل الميلودي، ورضا الطالياني، وزينة الداودية.

من جانبها، عبرت الفنانة السورية هويدا في حديث مع "الصحراء المغربية"، عن رغبتها في التعاون مع موس ماهر من خلال أغنية "ديو"، وقالت إنها تهتم بأداء الأغاني المغربية، إلا أنها تعتبر إيقاعاتها صعبة وتحاول إتقانها أولا.

ولم تفوت هويدا يوسف الفرصة لتوجه الشكر لجلالة الملك محمد السادس على تفضله بمنحها الإقامة بالمغرب، إذ تستقر بمدينة مراكش مع ابنتها "جانا" ذات العشر سنوات، مؤكدة أنها تعتبر المغرب بلدها الأول، كونت فيه صداقات عديدة، وحصلت فيه على فرص عمل لم توفر لها في بلدها على حد قولها.

وإلى جانب الموسيقى والغناء، افتتحت الدورة السابعة من "جوهرة" بموكب استعراضي انطلق من الحي البرتغالي، مرورا بشارع نابل إلى غاية حديقة محمد السادس.

وتميز الاستعراض بتقديم كرنفال للدمى العملاقة، وعروض موسيقية لفرق فولكلورية متعددة، كما شهد مشاركة فرق من الخيالة، ومتخصصين في التفنن في فقرات انبعاث لهيب من الأفواه، وألعاب بهلوانية وسحرية وغيرها.

الجدير بالذكر أن حفل اختتام المهرجان سيشهد مشاركة نجوم الأغنية الشعبية والعصرية، من بينهم عبد الله الداودي، وسامي راي، وعادل الميلودي، وقادر الجابوني، إلى جانب الفنانة الصحراوية سعيدة شرف.

 




تابعونا على فيسبوك