استثمار بأزيد من 240 مليون درهم و1320 منصب شغل مباشر

الصحراء المغربية
إلهام أبو العز
الثلاثاء 11 يوليوز 2017 - 16:13
47

أوردت شركة بالم أندوس، الفرع التابع لمجموعة بالموري للصناعات والخدمات، نبأ توقيعها للعمل المشترك مع شركة جوبيلسا – المجموعة الاسبانية المحدثة منذ أزيد من 50 سنة والرائدة بمجال التجهيز الداخلي وتجميع مقاعد عربات السيارات.

وبحسب ما أفادت به الشركة فإن الشطر الأول من الاتفاقية ينص على تعبئة مبلغ مالي بقيمة 240 مليون درهم. وتتضمن المرحلة الأولى التعاون لدى مصنع يمتد على مساحة 15 ألف متر مربع بالمركب الصناعي "بالم أندوس" الكائن بدار بوعزة والذي سيمكن من إحداث 1320 منصب شغل مباشر.

وبهذه المناسبة صرح جليل الصقلي، المدير العام لبالم أندوس، القطب الصناعي لبالموري للصناعات والخدمات قائلا "يندرج هذا التطور ضمن التنفيذ الفعلي لاستراتيجية قطاع السيارات المسطرة من قبل وزارة الصناعة الاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، من خلال مخطط التسريع الصناعي 2014-2020. وكما لا يخفى عليكم، فإن بالم أندوس تعد فاعلا وطنيا مشهود له بالتحكم في متطلبات قطاع السيارات المعدة من طرف فرعه دولي دول وهي تأتي اليوم لتؤكد من خلال هذه الشراكة الجديدة على سعيها الحثيث لبلورة استراتيجيتها وعزمها على مواصلة تطورها بغية الاستفادة قدر الإمكان من المؤهلات التنموية التي تزخر بها مملكتنا المغربية".

وتروم شركة جوبيلسا أوطو موتيف، الفرع الجديد المحدث بموجب اتفاقية العمل المشترك هاته، في مرحلتها الأولى الاستجابة للطلب القوي والمتزايد لمصنعي السيارات الأوربيين لإنتاج أغطية مقاعد السيارات من "صنع المغرب". ويتوقع أن تشمل الاتفاقيات المبرمة مع مصنعي السيارات الأوروبيين وآفاق النمو رقم معاملات للتصدير بقيمة 100 مليون أورو بحلول سنة 2020. كما ستعمل هذه الوحدة الجديدة على خلق قيمة مضافة قوية وواعدة للإدماج المحلي، بالمركب الصناعي لبالم أندوس بدار بوعزة. أما في المرحلة الثانية وفي إطار السعي لإدماج جميع أنشطة الاسفنج الخاص بالسيارات، فإن بالم أندوس تسعى إلى تصنيع مقاعد السيارات بالكامل، بما فيها دعائم الرأس، التكسية الداخلية لعربات السيارات ولوحات القيادة بشراكة مع مصنعين ومجهزين محليين للسيارات.

وتعد حاليا مجموعة بالموري للصناعات والخدمات من بين أكبر المجموعات المغربية العاملة بنشاط وحيوية بالقطاعات الاستراتيجية للمغرب، كالصناعة والفلاحة والتربية والمناجم والمقالع وهي تواصل تطويرها لقطاع السيارات من خلال مجموعتها الصناعية بالم أندوس (دولي دول المغرب، دولي دول كوت ديفوار ...) تماشيا مع التزامها الاستراتيجي المعلن عنه أثناء تقديمها لرؤيتها المستقبلية 2020 في شهر ماي 2016. تلك الرؤية التي ترتكز على أربع محاور استراتيجية وهي الابتكار وتنمية وتطوير الرأسمال البشري ونهج سياسة استثمارية مستمرة والانفتاح على الأسواق الدولية ببنامج استثماري بقيمة 3 ملايير درهم وخلق أزيد من 3000 منصب شغل إضافي.

وبهذا تأتي هذه المرحلة الجديدة للاستراتيجية الجديدة لصناعة السيارات والمتبعة من طرف مجموعة بالموري للصناعات والخدمات لتعزيز التطورات المعتمدة من طرف فرعها دولي دول التي مكنتها من أن تصبح المصنع الحصري للحاجز الفاصل بين محرك السيارة وصندوقها واللوازم السمعية الموجهة لمصنع رونو بطنجة، والممون الرئيسي للمنتوجات المصنعة من إسفنج البوليوريثان لقطاع السيارات.

يشار إلى أن "بالم أندوس" تزاول أنشطة الصناعة والتوزيع الخاصة بالمجموعة. وهذا القطب معروف على الخصوص بحمله لعلامة دولي دول. وسعيا منها لمواصلة نموها وتطورها، اعتمدت بالم أندوس في استراتيجيتها على محورين اثنين هما تطوير منافذ جديدة لأنشطتها الحالية والانفتاح على الأسواق الدولية من خلال تصدير مهاراتها وتجاربها للخارج.

أما جوبيلسا فهي شركة إسبانية متخصصة في صناعة قطع غيار السيارات وتحتفل اليوم بمرور 50 سنة على تأسيسها وهي تصنع أغطية مقاعد السيارات التكسية الداخلية وتجميع مقاعد السيارات بتعاون مع المصنعين كما أنها تتوفر على مصنع تبلغ مساحته الاجمالية 65 ألف متر مربع وتشغل أزيد من 2000 شخص بكل من سلوفاكيا والمغرب وإسباني.

يشار إلى أن هذا الاتفاق وقع بحضور مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وسعد برادة السني رئيس بالموري للصناعات والخدمات وخوسي بليتران، رئيس مجموعة جوبيلسا.




تابعونا على فيسبوك