من أجل بلورة فرص الأعمال بين إفريقيا ومنطقة الأورو

عقد اتفاقية شراكة بين القطب المالي للدارالبيضاء وفرانكفورت ماين فينانس

الصحراء المغربية
الخميس 14 يونيو 2018 - 13:43

أعلن هوبرتوس ڤات، المدير العام لفرانكفورت ماين فاينانس، وسعيد الإبراهيمي، رئيس القطب المالي للدارالبيضاء، عن عقد اتفاق من أجل تعاون طويل المدى بين المؤسستين. وذلك، خلال ندوة صحفية نظمت بمدينة موريال، شهدت إبرام مذكرة تفاهم بينالطرفين.

ويتضمن هذا الاتفاق بالأساس التحديات الآنية التي يواجهها القطاع المالي، خاصة موضوع التمويل المستدام والمقاولات المالية  التكنولوجية) . )FinTech إضافة على هذا، تزكي الشراكة المبرمة تعبئة الطرفين من أجل بلورة فرص الأعمال  بين إفريقيا ومنطقة الأورو، كما تسعى الى دعم جهود المركزين الماليين لاستقطاب مؤسسات مالية، شركات قابضة ومتعددة الجنسية وخدمات إلى كل من فرانكفورت والدار البيضاء.
وتشمل أيضاً مذكرة التفاهم تطوير شراكة ناجعة، تضم برامج مشتركة، حصص تكوين في الميدان المالي، بحوث، ورشات عمل  وإصدارات مشتركة. وقد صرح الدكتور لوتز رايتغ، رئيس فرانكفورت مان فيناس V.a على هامش  الإعلان "نحن نتطلع إلى بدء تعاوننا في المستقبل مع القطب المالي للدارالبيضاء.  وإذا كانت الدار البيضاء تعد مركزًا ماليًا
شابًا، فإنها تعتبر بالفعل رائدة في إفريقيا، ونحن نطمح إلى أن تكون هذه الشراكة أداة لاستكشاف فرص الأعمال الواعدة". وأفاد سعيد الإبراهيمي، الرئيس المدير العام للقطب المالي للدارالبيضاء، بدوره قائلا  "نحن مسرورون بتوقيع مذكرة التفاهم هذه مع فرانكفورت مان فينانس. وستمكن هذه الشراكة من دون شك من تعزيز التعاون في مجال الأعمال ما بين منطقة الأورو وإفريقيا في مجالات التمويل الأخضر/المستدام والمقاولات المالية التكنولوجية".
وسيشرع الطرفان في الأسابيع والأشهر المقبلة في وضع برنامج عمل مشترك يسعى إلى تعزيز مكانتهما الرائدة. فرانكفورت مان فينانس هيئة المركز المالي  الرئيسي لألمانيا ومنطقة اليورو، فرانكفورت أم ماين. يضم المركز أكثر من 50 عضوًا، بما في ذلك لاند دو هيس، ومدن فرانكفورت وإشبورن وعشرات من أبرز الفاعلين في القطاع المالي. من خلال التزامهم، يشهدون جميعًا على علاقتهم الوثيقة مع فرانكفورت ورغبتهم في وضعها بين أفضل المراكز المالية الوطنية والدولية. تستفيد فرانكفورت مان فينانس من تأثير أعضائها في دعم مركز فرانكفورت المالي وتقديم منصات حوار رفيعة المستوى.  يعتبر القطب المالي الدار البيضاء مركزا اقتصاديا وماليا إفريقيا يقع على مفترق القارات. ويعد كأول مركز مالي في إفريقيا وشريكا لأكبر المراكز المالية الدولية، واستطاع القطب المالي للدارالبيضاء تأسيس مجموعة قوية من الأعضاء المكونين من مقاولات مالية، والمقرات الإقليمية للشركات متعددة  الجنسيات، ومقدمي الخدمات والشركاتالقابضة.
ويقدم المركز المالي للدارالبيضاء لأعضائه اقتراحات وعروض ذات امتيازات قيمة، تضم مواكبة "ممارسة أنشطة الأعمال " ) Doing Business ( التي تعزز نشر وتوسيع أنشطتهم بإفريقيا. ويحرص القطب المالي للدارالبيضاء  من خلال رغبته الأكيدة في الاستجابة لمتطلبات مجموعته، على تعزيز الخبرات الإفريقية لأعضائه، مع تحفيز التآزر وفرص العمل ضمن شبكته.




تابعونا على فيسبوك