أنجز على مساحة 8 هكتارات ويحتوي على منصة داخلية للاختبار تمتد على أكثر من 3000 متر مربع

جلالة الملك يدشن بالمدينة الخضراء محمد السادس ببنجرير المنصة العالمية للبحث والاختبار والتكوين في مجال الطاقة الشمسية

و م ع
الخميس 12 يناير 2017 - 22:32
4133

المشروع الرائد الذي تطلب استثمارا بقيمة 210 ملايين درهم يجسد الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك لتطوير البحث العلمي وحرص جلالته على تحسين استغلال الموارد الطبيعية للمغرب والحفاظ على محيطه البيئي

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أمس الخميس، ببنجرير على تدشين المنصة العالمية للبحث والاختبار والتكوين في مجال الطاقة الشمسية "غرين انيرجي بارك" (مركز الطاقة الخضراء)، الاولى من نوعها في أفريقيا، والتي ستتيح تجميع الموارد، وإرساء التعاون وتمكين المغرب من التموقع كنموذج رائد في الابتكار في ميادين الطاقات المستدامة.

  ويجسد إطلاق هذا المشروع الرائد الذي تطلب استثمارا بقيمة 210 ملايين درهم، الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك لتطوير البحث العلمي، وكذا حرص جلالته على تحسين استغلال الموارد الطبيعية للمغرب والحفاظ على محيطه البيئي، وتعزيز تنميته الاقتصادية والاجتماعية وضمان مستقبل واعد لأجياله المقبلة.

  وستشتغل فرق البحث في هذه المنصة التي تم تطويرها من قبل معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة بدعم من وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة وكذا مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، على المواضيع ذات الأولوية التي تغطي كل مراحل سلسلة قيمة البحث والتطوير، ابتداء من العنصر الأساسي وصولا إلى الأنظمة المعقدة، وذلك من أجل تلبية الاحتياجات الوطنية والإفريقية.

  وتشكل مواضيع من قبيل معالجة وتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية وتطوير وحدات شمسية في بيئة صحراوية وتصميم حلول التخزين الحراري والكهربائي الجديدة وتطوير التطبيقات الصناعية للطاقة الشمسية الحرارية، أبرز الاهتمامات لمركز الطاقة الخضراء.

 ويحتوي "غرين انيرجي بارك" الذي أنجز على مساحة 8 هكتارات، على منصة داخلية للاختبار تمتد على أكثر من 3000 متر مربع والتي تدمج العديد من المختبرات في ميادين الطاقة الكهروضوئية والطاقة الشمسية الحرارية المركزة.

كما يحتوي المركز على مختبر لإنتاج الخلايا الكهروضوئية، ذات طبقات رفيعة ومختبر للمعالجة والتخزين الحراري وإنتاج الخلايا الكهروضوئية ومختبر داخلي للإنتاج وتجريب المكونات الشمسية ومختبر لدراسة مدى تدهور المواد ومركز لقياس ونمذجة الموارد.

  ويضم مركز الطاقة الخضراء، أيضا، منصة خارجية للاختبار والوصف في الهواء الطلق، فضلا عن العديد من المشاريع النموذجية على مساحة إجمالية قدرها 6,5 هكتارات. وتوفر هذه المنصات مساحة جذابة للابتكار وريادة الأعمال لكل من العالم الأكاديمي والعالم السوسيو اقتصادي.

  وكجزء من النظام الإيكولوجي لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، منفتح على جميع المؤسسات الجامعية المغربية، ربط مركز الطاقة الخضراء، عدة شراكات استراتيجية مع مراكز البحث الدولية الرئيسية والصناعات لضمان نقل التكنولوجيا مع تطوير التعاون العلمي في الاتجاهين.

 ويعد "غرين إنرجي بارك" أول شبكة لمنصات البحث في مجال الطاقات المتجددة. ويبقى الهدف المسطر للمركز على المدى المتوسط، هو إنشاء مجموعة من مراكز البحوث المثالية في مجالات البناء الأخضر والنجاعة الطاقية وتحلية مياه البحر ومعالجة المياه، والطاقة النظيفة (واتر انيرجي بارك) و(بيو إنيرجي بارك).

 وسيتم قريبا إطلاق مشروع إنجاز " البنايات الخضراء الذكية"، " غرين- سمارت بيلدينغ بارك" باستثمار إجمالي يقدر بـ 120 مليون درهم، في أفق الشروع في استغلالها ابتداء من سنة 2019 .

 وستمتد المنصة التجريبية للبحث والتكوين في ميادين النجاعة الطاقية والبنايات الخضراء والشبكات الذكية على مساحة 4 هكتارات، وستضم بناية مركزية (مختبرات) وفضاء خارجيا للاختبار والبحوث، وكذا 15 وحدة سكنية صغرى شيدت عبر اعتماد مختلف المنظومات (مواد البناء- العزل الحراري، إنتاج الطاقة والحرارة).

  وسيحتضن " غرين- سمارت بيلدينغ بارك" أيضا أول نسخة من (سولار ديكاتلون) بإفريقيا سنة 2019 وهي مسابقة دولية في مجال الإنشاءات المبتكرة والمستدامة مفتوحة في وجه الطلبة من كافة دول العالم.
 وبهذه المناسبة، سلم المدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة لجلالة الملك، أول خلية كهروضوئية افريقية للطبقات الدقيقة مصنوعة بتقنية البلازما بـ"غرين انريجي بارك".

 إثر ذلك، سلم جلالة الملك لجمعيات بالمنطقة، مفاتيح أربع سيارات كهربائية تم اقتناؤها في إطار برنامج طموح يروم دراسة أهم الإشكالات التي تعيق تطوير إنتاج السيارة الكهربائية بالمغرب ( السعر، أمد البطاريات) وكذا تأثر استعمال هذا الصنف من السيارات في شبكة التوزيع وتقييم معدل رضى المستعملين في المغرب.




تابعونا على فيسبوك