نجاة رجوي تطلق حملات التصويت بعد انتهاء مرحلة 'المواجهات'

مشاركان مغربيان يتنافسان على لقب 'ذو فويس' في عروضه المباشرة

الثلاثاء 17 نونبر 2015 - 11:49
6484
المغنية المغربية نجاة رجوي في إحدى مواجهات برنامج المسابقات الغنائية 'ذو فويس'

يخوض المشاركان المغربيان في برنامج المسابقات الغنائية "ذو فويس"، نجاة رجوي وعبد الصمد جبران، حملاتهما الترويجية لدعوة الجمهور بتكثيف التصويت لهما، فور الإعلان عن انطلاق مرحلة العروض المباشرة، الأسبوع المقبل، بعد ثلاث حلقات من مرحلة المواجهات، عرضت آخرها يوم السبت الماضي على قناتي "إم بي سي1"، و"إم بي سي مصر".

دعت الفنانة نجاة رجوي، التي تأهلت إلى المرحلة المقبلة في فريق كاظم الساهر، إلى جانب مواطنها عبد الصمد جبران، في فريق صابر الرباعي،  جمهورها للتصويت لها، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، بكتابة رقم 42 على الأرقام الخاصة بكل بلد.

وعبرت نجاة، عبر الموقع نفسه، عن سعادتها بالوصول إلى هذه المرحلة، وعن حماسها لخوض المنافسات إلى جانب نخبة من المواهب العربية القوية.

ويدخل 24 مشاركا مرحلة "العروض المباشرة"، بدءا من الأسبوع المقبل، وفي انتظار بدء جولة جديدة من التحدّي، يتوعّد النجوم- المدرّبون الأربعة كاظم الساهر، وشيرين عبد الوهاب، وصابر الرّباعي، وعاصي الحلاّني، بـ "حرب فنية شرسة"، تدور على مسرح البرنامج، الذي سيتوّج في نهايته مشارك واحد باللقب.

وارتسمت آخر حلقات مرحلة المواجهة، علامات الحيرة على وجوه المدرّبين الأربعة، الذين باتت مهمتهم أكثر صعوبة، بعدما استنفذ كل منهم فرصة "اختطاف" المواهب من فرق سائر المدرّبين.

وبالتالي، لن تحظى الأصوات الجميلة بفرصة الانتقال إلى "العروض المباشرة"، لأن موهبة واحدة فقط من كل "مواجهة" قادرة على التأهّل لهذه المرحلة المقبلة.

وتضمّنت الحلقة الثالثة سبع "مواجهات"، ووقف المشاركون في امتحان دقيق أمام النجوم- المدرّبين الأربعة، الذين اختاروا سبع مواهب في سبع جولات متتالية للتأهّل إلى مرحلة "العروض المباشرة" المقبلة، إذ تتألف كل فرقة من 6 مشاركين، يتنافسون في أولى "الحلقات المباشرة" مساء السبت المقبل.

وانطلقت الحلقة بالمواجهة الأولى ضمن "فريق كاظم"، من خلال أغنية "مجنوني" للفنان وليد الشامي. وتواجه فيها آخر مشتركيْن في فريقه، تامر نجم من لبنان وحسام فريد من العراق، وأكد كاظم أن المشاركيْن برهنا عن مدى إيمانهما بموهبتهما، واختار تامر نجم ليكمّل المسار في "الحلقات المباشرة". ولم يخرج حسام فريد خاسرا، إذ قدّم له كاظم هدية تتمثل في تسجيل أغنية خاصة به.

أما المنافسة الأولى في "فريق شيرين"، فكانت بين ثلاثة مشاركين هم إياد بهاء من مصر، ومحمود الخطيب من لبنان، وعبيدة حنتير من سوريا. واختارت شيرين لمشاركي فريقها أغنية وصفتها بالصعبة، وهي "خلص تارك" لصابر الرباعي. وعلقت شيرين قائلة إن الأغنية تبدّلت ملامحها، معتبرة أن أداء المشاركين أثناء البروفات كان أفضل، واختارت إياد ليُكمل المسار في "الحلقات المباشرة".

وكانت المواجهة الثالثة في الحلقة ضمن "فريق شيرين" أيضا، وتواجه فيها كل من عبد المجيد ابراهم من السعودية، ومحمود عبادة من مصر، وعلي الألفي من مصر، من خلال أغنية "طاير يا هوى" للمطرب الشعبي الراحل محمد رشدي. وبدت شيرين حائرة خلال البروفات، لشدّة احترافية المشاركين الثلاثة في الغناء، الذين وصفتهم بـ "الأُسود"، لتختار في النهاية عبد المجيد ابراهيم ليستمر في "الحلقات المباشرة". أما علي ومحمود، فوعدتهما بأن تُغنّي معهما "أغنية نحن الثلاثة معاً لبلدنا مصر".

أما المواجهة الرابعة، فكانت ضمن "فريق صابر"، الذي وضع جاد أبي حيدر من لبنان، في منافسة مع جورج دحو من العراق، في أغنية Thinking out oud  للفنان إد شيران.

واعتبر جورج أنه جاء من كندا إلى "the Voice" ليستعيد الصلة بالعالم العربي، ولفت جاد إلى أنه يراهن على الفوز بالمواجهة، "لتُعطيني دفعا إلى الأمام" كما قال.

وعند انتهاء الأغنية، أثنى كاظم على أداء المشاركين، وعلى قدرة جاد في التحكّم بطبقات صوته، فيما اعتبر صابر أن جورج دحو خجول بعض الشيء على المسرح، واختار جاد أبي حيدر للانتقال إلى "العروض المباشرة".

أما المواجهة الخامسة في الحلقة، فكانت من أصعب التحدّيات في البرنامج، وتبارت فيها ولاء الجندي من لبنان، ومحرزية الطويل من تونس، في أغنية "خانة الذكريات" لأصالة نصري. واعترضت شيرين على وضع صابر لهاتين الموهبتين في مواجهة بعضهما البعض، وعلّق كاظم قائلا بأن الصوتين رائعين، وأثنى على الثقة، التي بدأت فيها ولاء الأغنية، وعلى إحساس محرزية.

وأشار صابر إلى أن محرزية "معلّمة غناء"، وأن ولاء متمكنة من الأغنية وصوتها كريستالي، والنتيجة مواجهة نارية من أحلى المواجهات. واختار صابر محرزية الطويل لتُكمل المسار في "العروض المباشرة"، ووعد ولاء بإنتاج ألبوم كامل لها، وأن يكون حاضرا لمساعدتها حينما تحتاج إليه. 

في المواجهة السادسة ضمن "فريق عاصي"، تبارى حسام الشامي من لبنان، مع يزن رشيد من سوريا، في أغنية "تعا ننسى" للفنان ملحم بركات. وعند انتهائهما من الغناء، وصفهما صابر بـ "المحترفين"، معتبرا أن الأغنية تليق بهما وبصوتيهما، ووافقته شيرين الرأي. أما كاظم فقد وفّر على عاصي عبء الاختيار بين المشاركين، عندما قال لحسام أن لديه استقرارا على المسرح، فيما يبدو يزن مرتبكا قليلا، ووافق عاصي الفنان كاظم الساهر الرأي، إذ اختار أن ينقل معه حسام الشامي إلى "العروض المباشرة".

أما آخر المواجهات في الحلقة، فكانت ضمن "فريق عاصي" أيضا، بين نيرس بن غاغة من تونس، وسرية العوض من المغرب، في أغنية "Fighter" لكريستينا أغيليرا، وفيما تقول نيرس بأن انتقالها إلى هذه المرحلة، يشعرها بأن حلم اللقب بات أقرب، تُشير إلى أن أداءها لن يترك مجالا لعاصي إلا ليختارها لتنتقل معه إلى "العروض المباشرة". أما سرية فترى في مشاركتها في "the Voice" فرصة للعودة إلى جذورها العربية.

واعتبر عاصي أن هذه المواجهة فيها تشويق، وأثنى على الحماسة الموجودة لدى المشتركتين. وأشاد صابر بغنائهما على الحلبة وبخفة ظل نيرس، فيما انحازت شيرين إلى نيرس بقولها، "أنت قنبلة نووية". وأشار كاظم إلى أن المشتركتين "مَلِكَتيْن على المسرح". واختار عاصي أن يُكمل المنافسة في العروض المباشرة مع نيرس، التي رأى بأنها "تتمتّع بكاريزما وتقنية مهمة في الغناء".




تابعونا على فيسبوك