مسلسل عبد الحي العراقي يشد الانتباه بمواقفه العاطفية والإنسانية القوية

'مقطوع من شجرة' يأسر قلوب 4 ملايين مشاهد

الأربعاء 30 شتنبر 2015 - 09:08
11086

بعد النجاح الجماهيري الذي حققه مسلسل "مقطوع من شجرة" لمخرجه عبد الحي العراقي، قررت قناة "دوزيم" برمجته للموسم الثاني على التوالي، انطلاقا من فاتح أكتوبر 2015، خصوصا أن أزيد من 4 ملايين من المشاهدين صاروا مدمنين على متابعة مغامرات "مهدي" في رحلته الطويلة والشاقة بحثا عن هويته وعائلته الأصلية.

استطاعت الحلقات الأولى من مسلسل "مقطوع من شجرة" لمخرجه عبد الحي العراقي، أن تأسر المزيد من قلوب المشاهدين، إذ أفادت، أخيرا، الشركة المنتجة للعمل، أن نسبة مشاهدة الحلقات الأربع الماضية، تابعها أزيد من 4 ملايين مشاهد.

وأظهرت الحلقات الأولى من "مقطوع من شجرة"، الذي تبثه قناة "دوزيم" كل يوم خميس، حوالي التاسعة والنصف مساء، أن البناء الدرامي للقصة يعتمد، حسب تصريحات مخرج المسلسل، على مواقف عاطفية قوية، ومواضيع اجتماعية معقدة، ومشاهد طبيعية خلابة، إضافة إلى قيمة الوجوه الفنية المشاركة في تجسيد الأدوار الرئيسية للمسلسل، من طينة سعيد باي، وفاطمة الزهراء بناصر، ونور الدين البكر، وسعاد علوي، ومحمد مروازي، ومهدي الوزاني، وأنس الباز، إضافة إلى عدد من المواهب الجديدة والنجوم الصاعدة في عالم السينما، مثل زينب عبيد، والطفل ياسين صواب، وعزيز الدهوير.

وتبدو لمسة المخرج واضحة في إدارة الممثلين الجدد، خصوصا الطفل صواب، الذي تم اختياره من بين 500 طفل شاركوا في الكاستينغ.

وتم اقتباس هذا المسلسل بتصرف كبير من الرواية الفرنسية الشهيرة "بدون عائلة" للكاتب هيكتورمالوت، وهو عبارة عن قصة إنسانية وعالمية ظلت تثير اهتمام وإعجاب الصغار والكبار في جميع بقع العالم منذ 1878. وصنف سيناريو المسلسل من أفضل السيناريوهات المقدمة هذا الموسم لقناة دوزيم، ويتكون من 30 حلقة.

ويروي المسلسل مسار طفل صغير، يدعى المهدي، تعرض للطرد من طرف خاله وخالته، التهامي وأمينة، وعانى خلال بحثه عن والديه الحقيقين من التشرد والعذاب، وتذوق مرارة الشقاء؛ إلا أن حب ماما عائشة، السيدة الحنونة التي ربته واحتضنته، والصداقات التي تمكن من ربطها أثناء مغامراته، مع محمود عازف العود في جامع الفنا، وكبير، اللص الصغير في زقاق المدينة القديمة، وعايدة الوريثة الثرية التي تعطف عليه... كلها أمور ستبعث فيه الأمل في عيش حياة أفضل.

ويرحل مسلسل "مقطوع من شجرة" بالمشاهدين عبر عدد من المدن والقرى والأسواق، لتتبع مغامرات مهدي في البحث عن عائلته الحقيقية، انطلاقا من منطقة لالة تاكركوست الهادئة إلى مدينة مراكش بأنوارها وصخبها ومشاكلها.

ويعيش المهدي ومعه المشاهدين رحلة بحث طويلة وشاقة مليئة بالمواقف الإنسانية والكوميدية، يسلط فيها المسلسل الضوء على عدد من القضايا الراهنة، التي تهم المجتمع المغربي، مثل التعليم، والعدل، والفساد، والميز ضد المرأة، وقوانين الميراث، وقوة المال، في إطار تثمين تقاليد البلد وتراثه اللغوي وثقافته المحلية.

وحرصت الشركة المنتجة للمسلسل على إناطة أدواره الرئيسية لعدد من الوجوه الفنية التي تعد من بين أفضل الممثلين المغاربة، من طينة سعيد باي (في دور التهامي)،وزينب عبيد (عائشة)، وفاطمة الزهراء بناصر (مينة)،و مهدي وزاني (الحاج حسن)، وكذا نور الدين بكر، ونسرين الراضي، ومحمد رزين، ومصطفى تاهتاه، وعمر أبوأمل، إضافة إلى عدد من الأطفال، الذين يواجهون لأول مرة كاميرا التلفزيون، وعلى رأسهم ياسين صواب (12 سنة)، المتحدر من حي سيدي مومن بالدارالبيضاء،الذي تم نتقاؤه للعب دورالبطولة بعد عملية "كاستينغ" همت 500 طفل من مختلف مناطق العاصمة الاقتصادية.

وعلمت "المغربية" أن قناة "دوزيم "ارتأت بعد النجاح الجماهيري الذي شهده المسلسل، خلال شهر رمضان الماضي برمجته للموسم الثاني، ابتداء من يوم غد الخميس فاتح أكتوبر.




تابعونا على فيسبوك