من تشخيص الفرقة الجهوية طنجة ـ تطوان

بروفة في مهرجان المسرح المحترف بالجزائر

الثلاثاء 29 ماي 2007 - 11:01

يشارك المسرح الوطني محمد الخامس ضمن فعاليات مهرجان المسرح المحترف بالجزائر المنظم ما بين 24 ماي الجاري و 4 يونيو المقبل، بمسرحية »بروفة« للفرقة الجهوية طنجة تطوان.

المسرحية من تأليف الكاتب الجزائري محمد بنكطاف، إخراج : يوسف الريحاني، تشخيص : عبد السلام الصحراوي، سعيدة الركيك، عقبة ريان، وتحكي عن ممثل، موسيقي ومخرج يجرون بروفاتهم بلا انقطاع على المسرحية نفسها، يوما بعد يوم دون أن يتمكنوا من تقديم العرض الافتتاحي الذي يحلمون به يتدربون باستمرار لكن من دون جدوى البروفات تتقدم لكنها لا تقود إلا إلى الكارثة "بروفة أو السفر السرمدي« كما قال المخرج يوسف الريحاني في تقديمه للمسرحية " ،ليست عرضا مكتملا ونهائيا، لا يشعرنا بوهم الكمال والإحساس بالقوة والتجذر، على العكس ينبغي أن يشعرنا بالخواء والهشاشة.

بروفة عرض حفيف أداؤه متسارع ومنطلق نحو سفر لانهائي لا نقصد بالسفر أن نحم ذواتنا ونرحل, وإنما الرغبة المفعمة بالتسامي والقوة والحياة والفرح بروفة.

عرض لاينتهي إلى أي شيء محدد، لأنه ليس أداة مباشرة لغرض نفعي مرتبط بسياق اجتماعي ما, إنه مجرد بروفات وتمرينات لاتنتهي من تكرار وتكرار الشيء ذاته، بحثا عن بداية ( لا ننكر )،لكنها مفتقدة لمعنى الأصل، ولا وجود فيها لمعنى النهاية
بروفة

لاوجود فيها لشخصيات واقعية أو متخيلة، يل مجرد كائنات، موسومة بالنقص والسلب، وفلتان اللسان، بالنسيان

حبيسة لكل أنواع المحبطات والصراعات والتراضيات والتلاعبات بالكلام والمواقف استشرافا لتحرير رغباتنا الدفينة في التسامي والسفر اللانهائي دونما شعور بالندم على ما نعتقد خطأ انه قد ضاع منا بروفة تبدو إحساسا بيأس سوداوي على العكس، إنها الأمل المطلق".

ويعتبر الكاتب الجزائري محمد بمكطاف مؤلف مسرحية "تمرين" التي تشارك بها الفرقة الجهوية طنجة ـ تطوان، أحد رواد المسرح الجزائري والمغاربي والعربي فقد بدأ حياته المهنية ممثلا قبل أن يتحول إلى الإخراج

كما اشتغل بالإذاعة الجزائرية وكرس جزءا مهما من حياته للمسرح الوطني بالجزائر الذي يعمل حاليا مديرا له.
تحظى نصوصه التي كتبها للمسرح باهتمام كبير وقد وقفت على خشبات المسرح العربي والأوروبي من بينها مسرحية »التمرين« و»فاطمة«، و»العيطة« مثلها في ذلك مثل تلك التي أعدها عن أعمال لكتاب اخرين، أمثال الطاهر وطار، كاتب ياسين، علي سالم، راي برادبوري، محمد توري، وقد توج بنكطاف مرتين بالجائزة الكبرى لمهرجان قرطاج 1987 / 1989 .

يشار أن هذه التظاهرة هذه التظاهرة المنظمة في إطار "الجزائر عاصمة الثقافة العربية"، تعرف تكريم 23 مسرحيا جزائريا و13 اسما عربيا بارزا في سماء المسرح العربي، من بينهم الكاتب المسرحي عبد الكريم برشيد والجزائريين : فتيحة بربار وفريدة عمروش، ونادية طالبي، وسيد أحمد أقومي، وعمر طيان، وأحمد بن عيسى، والسوري أسعد فضة والمصريين سعد أردش وأشرف عبدالغفور والتونسي منصف السويسي والعراقي يوسف العاني.




تابعونا على فيسبوك