جلالة الملك يأمر بتخليد الذكرى الخمسينية لتأسيس القوات المسلحة الملكية

الاحتفال وقفة إجلال لتخليد ذكرى القائدين العظيمين

الخميس 19 يناير 2006 - 10:04

أصدر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، أمره السامي المطاع للاحتفاء بتخليد الذكرى الخمسينية لتأسيس القوات المسلحة الملكية كأول مؤسسة وطنية ورمز لسيادة المغرب، كما عرفها المغفور له صاحب الجلالة ال


ومساهمة في تفعيل البحث العلمي والانفتاح على الجامعة، أشار البلاغ إلى أنه سيتم توقيع اتفاقية للتعاون من أجل دعم وحدات التكوين والبحث في مجال الدفاع والتاريخ العسكري والتراث، وستنظم أيام دراسية هامة تفتح آفاقا جديدة للبحث بمساهمة أساتذة مختصين وباحثين، ستنطلق بالرباط لتشمل مناطق جهوية أخرى
وسيهتم الاحتفاء بالجانب الثقافي بإقامة معارض تنقل الزائر إلى أزمنة مختلفة تذكر بالمرجعية التاريخية لمؤسسة الجيش وتبرز مظاهر تلاقحها الحضاري مع مثيلاتها في بلدان أخرى.

واعتناء من المؤسسة العسكرية بالتأليف، أبرز البلاغ أنه ستنظم قافلة للكتاب تقرب القارئ من دروب المعرفة، مضيفا أن هذه المناسبة لم تغفل الفنون العسكرية المغربية، إذ على نغمات الأجواق العسكرية ستنقل إلى أسماع المواطن المغربي معاني وتجليات هذه الذكرى.

ومساندة للمجال الرياضي وانخراطا في أنشطته، ستنظم بهذه المناسبة لقاءات وأيام رياضية بتنسيق مع الجهات المختصة تجمع المدني والعسكري في التحام دائم
واستمرارا لأعمالها من أجل وقاية الغابات من الحرائق وحفاظا على البيئة المغربية وحماية للموروث الطبيعي ستقوم مؤسسة القوات المسلحة الملكية بحملات للتشجير
وفي سياق الرعاية الاجتماعية والمساهمة في حفظ الجانب الصحي للمواطن المغربي، أمر جلالة الملك بتنظيم بعثات طبية تجوب مناطق متعددة من التراب الوطني بمشاركة بلدان صديقة، ومخيمات متنقلة لتقريب هذه الخدمات.

كما سيخص الطفل المعاق بيوم يستهدف منه إشراكه كابن لهذه القوات في هذه الذكرى مع التحسيس بأوضاعه واحتراما لتقليد أصيل ميز القوات المسلحة الملكية بتقدير قدمائها ستخصص لهم يوما يرمز لاستمرارية الاعتناء بهم.

كما سيشكل هذا اليوم فرصة تجعلهم يستحضرون محطات حافلة بخدماتهم وهكذا ستكون هذه الذكرى مثلما أرادها جلالة الملك، وقفة مع الزمن وقراءة تاريخية تستحضر من خلالها القوات المسلحة الملكية واقعها المؤسساتي وتنظيمها وهيكلتها وتخصصاتها الوظيفية التي لا تقتصر على الجانب العسكري والدفاع عن مقدسات البلاد ووحدتها الترابية، بل هي مساهمة مستمرة في النهوض بالعمران والتنمية والانخراط المستمر في مساندة المواطن المغربي، لتأتي التظاهرة مستجيبة للأهداف والأبعاد التي سطرت من قبل صاحب الجلالة دام له النصر والتمكين، مجسدة بحق شعار القوات المسلحة الملكية الخالد: الله الوطن الملك.


وجاء في بلاغ للقيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، أن جلالة الملك محمد السادس "أمر بتشكيل لجنة تنظيمية تضم جميع مكونات القيادة العليا لوضع برنامج لهذه الذكرى، مستنيرة بتوجيهاته السامية، فعرض المشروع على جلالته، حيث حظي بعنايته المولوية الكريمة، إيمانا منه حفظه الله، بجعل هذه الذكرى فرصة لتفقد القوات المسلحة الملكية في مختلف الحاميات ومناسبة للوقوف عن كثب على أحوالها ومكوناتها".

وأضاف البلاغ أن جلالة الملك "اختار لهذه المناسبة فضاء زمنيا يمتد من شهر يناير إلى غاية شهر ماي، وأبى أعزه الله إلا أن يشارك أفراد القوات المسلحة الملكية، في غمرة هذه الاحتفالات مشاركة فعلية في بعض التظاهرات، في الوقت الذي تحظى فيه الاحتفالية برمتها برعاية ملكية سامية طبقا للتدابير التي ستتخذ في وقتها المناسب".

ويروم الاحتفاء بالذكرى الخمسينية لتأسيس القوات المسلحة الملكية وضع مؤسسة الجيش في سياقها التاريخي الوطني، ويساهم في تركيب الذاكرة المغربية وصيانة مكوناتها.

ويهدف إلى ضمان انفتاح المجتمع العسكري على المجتمع المدني مع إبراز تفاعلهما بسخاء وفي تناسق وانسجام تام متميز بالامتداد والعطاء وأشار البلاغ إلى أن هذه التظاهرة ترمي أيضا إلى تقريب المواطن من هذه المؤسسة وإطلاعه على أهم منجزاتها وأبرز مؤهلاتها من خلال برنامج محكم وهادف محوره الأساس وقفة إجلال لتخليد ذكرى قائدين عظيمين للقوات المسلحة الملكية صاحبي الجلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه مؤسسها، والملك الحسن الثاني قدس الله روحه منظمها والساهر على مسيرتها.

فعلى المستوى العسكري المحض، سيشمل الاحتفاء تنظيم أبواب مفتوحة ببعض الحاميات العسكرية ستطلع المواطن المغربي على قوام مؤسسة القوات المسلحة الملكية وسيمتزج عباب البحر بهجيز السفن من خلال استعراض بحري يبدي أهمية هذا الفضاء في المنظومة العسكرية وموقعه في التصور المغربي، فيما ستشمل التظاهرة لاحقا استعراضا عسكريا وطنيا ستجسد من خلاله القوات المسلحة الملكية في سيرها وخطوها، محطة تاريخية مهمة من نهضتنا المعاصرة مع إحياء ليلة عسكرية تقليدية تفيض بالتجليات والرموز.




تابعونا على فيسبوك