أطر التوجيه والتخطيط التربوي يحتجون

الخميس 19 يناير 2006 - 09:25

دعت اللجنة الوطنية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، إلى خوض إضراب وطني غدا الخميس، احتجاجا على ما وصفته بـ "استمرار تجاهل وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي لمطالب الهيئة المشروعة".


وقال بيان للهيئة توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه، إن الإحباط أصاب أطر التوجيه و التخطيط التربوي جراء عدم تفعيل بنود القانون الأساسي ولو بنواقصها، ومنها "المادة 107مكررة من المرسوم رقم 2.04.78 الصادر في 4 ماي 2004، والقرار الوزاري رقم 2013.04 الصادر في 15 أكتوبر 2004 بشأن حق الاختيار في الترقي إلى إطار مفتش أو مستشار من الدرجة الأولى بالنسبة للناجحين برسم الامتحان المهني لسنتي 2003 و2004، والتمادي في ذلك برسم 2005المذكرة المنظمة للامتحان المهني لـ 2005 نموذجا".

وأكد البيان ذاته، على تشبث المستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي بمطلب المناصب المالية المخصص للامتحان المهني لسنة 2005، مع صيانة حق الناجحين في الامتحانات المهنية برسم 2003 و2004 في الاختيار إلى حين تعديل النظام الأساسي، واحتفاظهم بحقهم في اللجوء للقضاء الإداري".

وأضاف البيان ذاته، أن المفتشين يطالبون أيضا، بـ "التمسك بمكتسب تغيير الإطار من مستشار إلى مفتش بمجرد الترقية إلى السلم 11، وإدراج المستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي المتوفرين على أقدمية عامة مماثلة لأساتذة الإعدادي ضمن المستفيدين من الاتفاق المبرم أخيرا باعتماد معالجة شمولية غير اختزالية ترقية استثنائية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي المستوفين لشروط الترشح إلى حدود 2005، بمن فيهم المستشارون المتوفرون على 15سنة أقدمية عامة منها 6 سنوات في السلم باعتماد القراءة الصحيحة للمادة 114 من القانون الأساسي".

وفي الوقت الذي استحضر فيه بيان المحتجين المهام التي يضطلـع بها أطـر التوجيـه والتخطـيـط التربوي على المستـوى المركـزي والجهوي والإقليمي من أجل الارتقاء بالأداء والفاعلية في أفق إصلاح حقيقي لدواليب المنظومة التربوية، أكد البيان "على أن صدور النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية لسنة 2003، شكل منعطفا حاسما في المسار المهني والإداري لهيئة التوجيه والتخطيط التربوي، في إطار الدينامية المعتمدة من لدن اللجنة الوطنية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي والهادفة أساسا لمتابعة ومواكبة الملف المطلبي".




تابعونا على فيسبوك