آخر خبر

الإثنين 06 فبراير 2006 - 15:27

إلتئام فيدرالية وطنية للتعليم بغرض توحيد حركاتها الاحتجاجية.

أفادنا مصدر عليم الاطلاع، أن اللجن التعليمية المشكلة أخيرا من المتضررين والمقصيين من اتفاق 14 دجنبر بين النقابات التعليمية والوزير الأول، من المنتظر أن تلتئم في فيدرالية وطنية لتوحيد حركاتها الاحتجاجية، وجعلها مؤثرة من حيث كم المتضررين.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الفئات الغاضبة من الحيف الذي تعرضت له في الاتفاق، كان معظمها ينتمي لتنظيمات نقابية، فضلت مغادرتها والتكثل في كيان جديد أقرب إلى همومها ومشاكلها.

وفي السياق ذاته أكد لنا مصدرنا أن الحكومة ستجد نفسها أمام إطار غير نقابي، ملزمة بمحاورته والوقوف على حجم أضراره، حتى لا تكون ردود فعله قوية وقد تؤثر على السير العام للموسم الدراسي الحالي.




تابعونا على فيسبوك