اللجنة الوطنية المؤقتة للتعليم الابتدائي تحمل شارة سوداء

الإثنين 06 فبراير 2006 - 15:55
إحدى الوقفات الاحتجاجية أمام مقر الوزارة الوصية

عقدت اللجنة الوطنية المؤقتة لقطاع التعليم الابتدائي المنضوية تحت لواء الهيئة الوطنية للتعليم اجتماعها الرابع يومي 31 يناير وفاتح فبراير الجاري، بمقر الهيئة الوطنية للتعليم بالرباط.

اتسم الاجتماع بانضمام أقاليم جديدة إلى هذه اللجنة، وتقرر إثر ذلك توسيع اللجنة الوطنية لتضم جميع منتدبي الأقاليم الحاضرة، وأكدت اللجنة على أنها تظل مفتوحة في وجه جميع منتدبي الأقاليم غير الممثلة حاليا .

وخلال هذين اليومين، تداولت اللجنة الوطنية في بلاغ لها توصلت »الصحراء المغربية« بنسخة منه، محاور تتضمن مشروع القانون الأساسي والقانون الداخلي للهيئة الوطنية للتعليم من منظور قطاع التعليم الابتدائي.

وشددت اللجنة على ضرورة التكافؤ بين القطاعات التعليمية ضمن الهياكل التنظيمية، وقررت إحالة الموضوع على الفروع قصد تدارسه من طرف القواعد، واتخاذ القرار بشكل ديمقراطي، كما عرضت اللجنة مقترح قانون داخلي على الكتابة الوطنية .

وقررت اللجنة الوطنية المؤقتة في بلاغها دعوة أساتذة التعليم الابتدائي إلى حمل الشارة السوداء تضامنا مع إخوانهم في التعليم الثانوي الإعدادي في برنامجهم النضالي، من منطلق استقلالية قطاع التعليم الابتدائي داخل الهيئة الوطنية للتعليم، في انتظار إتمام بناء هيكلتها التنظيمية المحلية والإقليمية والجهوية والوطنية الخاصة بقطاع التعليم الابتدائي والتعريف بملفه الذي يعتبره البلاغ القوة الدافعة لعمل التعليم الابتدائي المنطلق من قوة القواعد.

ثم الإعلان عن البرنامج الاحتجاجي في حالة عدم استجابة الجهات المسؤولة، وفي إطار استقلالية كل القطاعات الأخرى من داخل الهيئة الوطنية للتعليم بوصفها نقابة مستقلة تماما عن كل تنظيم حزبي أو عرقي أو ديني إضافة إلى استقلالية القطاعات فيما بينها.

وقررت اللجنة الوطنية المؤقتة لقطاع التعليم الابتدائي في السياق ذاته توسيع النقاش مع القواعد والانفتاح عليها قصد صياغة البطاقات الخاصة بكل مطلب في المذكرة المطلبية الوطنية، كما قرر أعضاء اللجنة الوطنية المؤقتة في ختام اجتماعهم توجيه رسالة مفتوحة إلى الجهات المسؤولة للاستجابة للمطالب المشروعة والعادلة لشغيلة التعليم الابتدائي، ودعوة نساء ورجال التعليم الابتدائي إلى المزيد من الالتفاف حول نقابتهم الفتية.




تابعونا على فيسبوك