امم افريقيا 2006

السنغال اول المتأهلين الى نصف النهائي

الجمعة 03 فبراير 2006 - 16:15
فرحة مستحقة للعناصر السينغالية

بات المنتخب السنغالي اول المتأهلين الدور نصف النهائي للنسخة الخامسة والعشرين من نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها مصر حتى العاشر من فبراير الحالي, بفوزه على نظيره الغيني 3-2 في الدور ربع النهائي اليوم الجمعة على ملعب حرس الحدود في الاسكندري

وسجل باب بوبا ديوب (61) ومامادو نيانغ (83) وهنري كامارا (90) اهداف السنغال, وكابا دياوارا (24) وباسكال فيندونو (90) هدفي غينيا.

وتلتقي السنغال في الدور المقبل مع مصر المضيفة او الكونغو الديموقراطية اللذين يلتقيان لاحقا. ويدين المنتخب السنغالي ببلوغه الدور المقبل الى مهاجم مرسيليا الفرنسي نيانغ الذي نجح في صناعة هدف التعادل بعد دقيقتين من نزوله مكان سليمان كامارا قبل ان يضيف الثاني بعد 22 دقيقة, ثم صنع الهدف الثالث الذي سجله هنري كامارا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لينهي مغامرة الغينيين في البطولة.

ولعب المنتخب الغيني بتشكيلته الكاملة فيما غاب الحجي ضيوف عن تشكيلة السنغال بعدما ارتأى المدرب عبدواللاي سار تعزيز خط الدفاع بالنظر الى الخط الهجومي القوي لغينيا.

وجاءت بداية المباراة حذرة ومتكافئة بين المنتخبين اللذين تبادلا الهجمات قبل ان تميل السيطرة نسبيا الى غينيا وترجمتها الى هدف.

وحاول المنتخب السنغالي تدارك الموقف وضغط في الدقائق العشر الاخيرة دون نتيجة, فيما كاد المنتخب الغيني ان يعزز تقدمه من خلال الهجمات المرتدة.

وضغطت السنغال مطلع الشوط الثاني وعزز سار خط الهجوم باشراك نيانغ مكان سليمان كامارا ونجح الاول في صناعة هدف التعادل بعد دقيقتين من نزوله ارض الملعب قبل ان يسجل هدف الفوز في الدقيقة 83 ويصنع الهدف الثالث في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع. وقلصت غينيا الفارق بعد دقيقتين دون ان تنجح في ادراك التعادل.

وهي المرة السادسة على التوالي التي يبلغ فيها المنتخب السنغالي الدور ربع النهائي والسابعة في تاريخه علما بان افضل نتيجة له كانت عام 2002 في مالي عندما حل وصيفا.

وفشل المنتخب الغيني في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثانية على التوالي بعد الاولى في تونس قبل عامين, فمني بالخسارة الاولى في البطولة بعد 3 انتصارات متتالية في الدور الاول اغلاها على تونس حاملة اللقب 3-صفر.

وكانت اول محاولة خطيرة للسنغال عندما تلقى هنري كامارا كرة عند حافة المنطقة وسددها بقوة بجوار القائم الايسر للحارس نابي ديارسو (4).

وتدخل الحارس السنغال يفي توقيت مناسب لقطع كرة في العمق من امام عثمان بانغورا (7).

وردت غينيا بتمريرة عرضية لفيندونو تابعها كابا دياوارا برأسة بجوار القائم الايمن للحارس طوني سيلفا (11).

وأهدر دياوارا فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى تمريرة عرضية من فوديه مانساري فتابعها برأسه من مسافة قريبة بجوار القائم الايسر للحارس سيلفا (61).

ومنح دياوارا التقدم لغينيا اثر تلقيه تمريرة من مانساري بيد ان الحكم الغاه بداعي التسلل (19).

ورد سليمان كامارا بتسديدة قوية من حافة المنطقة تصدى لها الحارس ديارسو ببراعة (23).

واستغل كابا دياوارا خطأ قاتلا للحارس سيلفا في تشتيت الكرة وراوغه وتابع الكرة داخل المرمى الخالي (24).

وهو الهدف الثاني لدياوارا في الدورة بعد الاول في مرمى تونس (3-صفر).

وكاد مانساري يضيف الهدف الثاني من مجهود فردي رائع انهاه بتسديدة بجوار القائم الايسر للحارس سيلفا (83).

وأصيب قائد السنغال المدافع فرديناند كولي وترك مكانه لباب دياكاتيه.

وكاد ديومانسي كامارا يدرك التعادل من مجهود فردي حيث تلاعب باربعة مدافعين غينيين وتوغل داخل المنطقة مسددا كرة زاحفة قوية بجوار القائم الايسر للحارس ديارسو (39), ثم ابعد المدافع ابراهيما كامارا كرة في توقيت مناسب من امام رأس هنري كامارا من مسافة قريبة الى ركينة لم تثمر (40), وأنقذ الحارس ديارسو مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية لباب بوبا ديوب من داخل المنطقة (45).

ومنح ديوب التعادل للسنغال بعد دقيقتين من نزوله مكان سليمان كامارا, بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من ديومانسي كامارا بعد مجهود فردي لنيانغ (61).

وأنقذ القائم الايسر غينيا من هدف ثان عندما رد كرة قوية لامدي فاي من ركلة حرة مباشرة من 25 مترا (81).

وأضاف نيانغ الهدف الثاني بتسديدة قوية من داخل المنطقة اثر مجهود فردي رائع لهنري كامارا الذي تخطى القائد بوبو بالده وهيأ الكرة لنيانغ الذي اطلقها صاروخية ارتطمت بسقف المرمى وعانقت الشباك (83).

ووجه هنري كامارا الضربة القاضية لغينيا بتسجيله الهدف الثالث عندما استغل كرة مرتدة من احد المدافعين بعد تسديدة لنيانغ من مسافة قريبة فتابعها بسهولة داخل المرمى في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وهو الهدف الثاني لكامارا في البطولة.

وقلص فيندونو الفارق في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من ركلة حرة مباشرة.

وهو الهدف الرابع لفيندونو في البطولة.




تابعونا على فيسبوك