حملته المسؤولية في إخفاق الأسود أمام الكوت ديفوار والتعادل أمام مصر

الجماهير المغربية تطالب باستقالة المكتب الجامعي

الأربعاء 25 يناير 2006 - 12:42
الجماهير المغربية تحمل الجامعة مسؤولية الاخفاق

طالبت الجماهير التي تابعت مباراة المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره المصري، وانتهت بالتعادل السلبي، أول أمس الثلاثاء، عبر الشاشة الضخمة التي نصبت في ساحة الراشدي في الدار البيضاء، من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والتي يرأسها حسني بن سليمان، تقديم ا

واحتج الجمهور الذي فاق عدده الألف وخمس مائة مشجع جاؤوا من مختلف أحياء الدار البيضاء، على الطريقة التي لعب بها المنتخب المغربي والتغييرات التي قام بها الناخب الوطني محمد فاخر، كما حملوا أعضاء الجامعة الملكية مسؤولية إخفاق الأسود في تحقيق نتائج ايجابية خلال الدورة الخامسة والعشرون من بطولة أمم إفريقيا لكرة القدم، من خلال الصفقة الفاشلة التي وقعوها مع الفرنسي فليب تروسيي وكلفت خزينة الجامعة مبالغ ضخمة من المال العام، بالإضافة إلى إضاعة الوقت قبل إعداد منتخب قادر على خوض المنافسات الإفريقية، "على المسؤولين داخل الجامعة أن يتحملوا مسؤوليتهم الكاملة ويقدموا استقالتهم من التسيير، لأن كرة القدم لم تحقق في عهدهم أي شيء يذكر"وأضاف محمد مرباح، 42 سنة، مساعد تاجر، لـ "الصحراء المغربية": "إن كل ما وصلت إليه كرة القدم اليوم يعود إلى سوء التسيير الذي لم يجلب للمغرب سوى النكبات فقط".

من جانبه اتهم، إبراهيم لحسيني 36، بائع الجامعة بالتلاعب بأموال الشعب وبعواطفهم وتابع قائلا : "لم أر قط اتحاد كرة القدم، يستمر أعضاءه على رأس التسيير رغم إخفاقهم في الوصول بالمنتخب إلى كأس العالم مرتين وكذا الإخفاق في الحصول على التتويج، في الدول المتقدمة والتي يحترم مسؤولو كرة القدم فيها أنفسهم ويحترمون شعبهم، بعد أول إخفاق في الوصول إلى كأس العالم يقدمون استقالتهم ويفسحون المجال لوجوه أخرى وليس كما هو الشأن بالنسبة للجامعة".

أما، صافية بنسعيد 19سنة طالبة، فأشادت بالمجهود الكبير الذي قام به اللاعبون، مشيرة إلى أن المنتخب كان ينقصه مدربا في المستوى، وأضافت : "يجب إعادة النظر في كل شيء، في المدرب والجامعة وكل شيء لأن المغرب يتوفر على لاعبين شباب ويتوفرون على مواهب كبيرة ما يلزمنا هو مسيرون في المستوى ومدرب في حجم اللاعبين ".

وخرج الجمهور البيضاوي، يوم الثلاثاء مستاء من النتيجة التي حققها الأسود، والتي جعلتهم خارج المنافسات بنسبة 80٪، حسب أحد المتتبعين، وكان الجمهور المغربي يمني النفس بالفوز على مصر والسير بشكل جيد نحو أدوار متقدمة إلا أن التعادل خيب آمالهم، ودفع الكثير منهم إلى حث نفسه على عدم تشجيع الأسود، قالت إحدى السيدات اللاتي تابعن المباراة أمام الشاشة العملاقة في ساحة الراشدي، لابنها بعد نهاية المباراة وهي تهم بمغادرة الساحة : "لن أدعك تتابع أو تشجع المنتخب بعد اليوم"، الخطاب كان قوي لكن مليء بالحزن وخيبة الأمل لخروج الأسود من البطولة بهذا الشكل.

يذكر أن محمد أوزال نائب رئيس الجامعة، وأحمد عمور الكاتب العام للجامعة كانا قد استقالا من منصبيهما في خطوة هي الأولى من نوعها في المغرب، بعد أن تعرضا لانتقادات حادة من وسائل الإعلام بسبب إقالة تروسيي بعد شهرين فقط من التعاقد معه.

يشار إلى أن الجامعة لم تحقق منذ خروجها من مرحلة التسيير المؤقت إلى الشرعية في دجنبر سنة 1999، أي شيء يذكر، فباستثناء وصول المنتخب الوطني الأول للمباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا في تونس، واحتلال الشبان للمركز الرابع في كأس العالم بهولندا، عجزت الجامعة عن إيصال أسود الأطلس إلى نهائيات كأسي العالم 2002، و2006، كما فشل المنتخب الوطني في تحقيق نتائج ايجابية في بطولة كأس أمم إفريقيا سنوات 2000 في مالي، و2002 في نيجيريا وغانا، وكأس إفريقيا للشبان سنة 2003، والخروج من الدور الأول خلال أولمبياد أثينا 2004 .

يذكر أن حسني بن سليمان تقلد مهام تسيير الجامعة الملكية المغربية في شتنبر 1994، بصفته رئيسا للجنة المؤقتة التي شكلت لتسيير شؤون كرة القدم، قبل أن يجري انتخابه رئيسا للجامعة سنة 1999 .




تابعونا على فيسبوك