الرباط .. افتتاح مركز "بيت المقدس" للبحوث والدراسات

الصحراء المغربية
الثلاثاء 25 يونيو 2024 - 10:18

جرى أمس الاثنين بالرباط، افتتاح مركز "بيت المقدس" للبحوث والدراسات، بحضور وفد فلسطيني، ووزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، إلى جانب عدد من الشخصيات المغربية والفلسطينية البارزة.

وقال بنسعيد، في كلمة بالمناسبة، إن إطلاق هذا المركز من شأنه أن يعطي دفعة قوية للعمل البحثي في تاريخ القدس، والقضية الفلسطينية، فضلا عن الاهتمام بالبحوث والأنشطة العلمية والدراسات، مما سيمكن من تقارب علمي وأكاديمي بين المغرب ودولة فلسطين.
وأضاف أن "زيارة الوفد الفلسطيني مناسبة لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين"، مجددا التأكيد على التضامن بين الشعبين الشقيقين في ظل الظروف الصعبة التي يمر منها الشعب الفلسطيني.
وأعرب بنسعيد، في هذا الصدد، عن استعداد الوزارة للتعاون والعمل المشترك مع الأشقاء الفلسطينيين لتقريب الثقافات وتبادل التجارب بين الشباب، وكذا تمكين دولة فلسطين من جميع الخبرات في مجال التواصل والإعلام.
من جهته، قال الوزير الفلسطيني المكلف بشؤون القدس، أشرف الأعور، إن افتتاح مركز "بيت المقدس" يأتي في إطار التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكذا الجهود الحثيثة التي تبذلها وكالة بيت مال القدس الشريف، مشيرا إلى أن هذا الحدث يكتسي أهمية بالغة في تعزيز الدراسات المتعلقة بالقدس والمقدسيين.
وأضاف الوزير الفلسطيني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه "في ظل النقص المسجل من حيث المراكز من هذا القبيل، تعمل وكالة بيت مال القدس الشريف جاهدة لتلبية احتياجات المقدسيين في هذا المجال".
من جانبه، أوضح سفير فلسطين بالرباط، جمال الشوبكي، أن افتتاح هذا المركز يعكس الجهود التي تبذلها الوكالة التي أضحت "متخصصة" في شؤون القدس، خاصة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية.
وأبرز الشوبكي، في تصريح مماثل، أن "مركز بيت المقدس للبحوث والدراسات سيعزز تموقع المغرب وتدخله الإيجابي في تعزيز مقاومة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال".
بدوره، سلط المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف، محمد سالم الشرقاوي، الضوء على الجهود الحثيثة التي تبذلها الوكالة في الحفاظ على التراث الحضاري للمدينة المقدسة، مسجلا أن مركز "بيت المقدس" للبحوث والدراسات يهدف إلى النهوض بالدراسات والبحوث، بالإضافة إلى إدارة أعمال الطلبة، لا سيما في ما يتعلق بالحفاظ على التراث والخصائص الحضارية للمدينة المقدسة.
وأبرز الشرقاوي، في هذا الإطار، البعد الأكاديمي لهذا المركز الذي سينكب على توجيه وتنسيق البحوث بالجامعات المغربية والفلسطينية.
وعلى هامش هذا الحدث الذي تميز بتسليم شهادات لعدد من الطلبة، وقعت وكالة بيت مال القدس الشريف اتفاقيات شراكة مع كل من وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وجامعة محمد الخامس بالرباط، وجامعة الأزهر بغزة، وكلية الحسن الثاني للعلوم الزراعية والبيئية، والمركز الثقافي المغربي (بيت المغرب)، ومركز الدراسات والأبحاث لدى مكتب الرئيس الفلسطيني، وكذا محافظة القدس.
يشار إلى أن الوفد الفلسطيني استهل زيارة عمل للمملكة المغربية، بدعوة من وكالة بيت مال القدس الشريف.
 




تابعونا على فيسبوك