مراكش .. ارتفاع عدد الليالي السياحية بـ 12 بالمائة خلال يناير 2024

الصحراء المغربية
الثلاثاء 20 فبراير 2024 - 13:27

سجل عدد الليالي السياحية بالمؤسسات الفندقية المصنفة بمدينة مراكش خلال شهر يناير 2024، ارتفاعا بنسبة 12 في المائة، في حين سجل عدد السياح الوافدين على المدينة الحمراء، ارتفاعا بنسبة 10 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2023.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها "الصحراء المغربية"، فإن عدد الليالي السياحية المسجلة خلال هذه الفترة بالفنادق المصنفة ارتفع إلى 692 ألف و555 ليلة سياحية، مقابل 618 ألف و497 ليلة سياحية خلال شهر يناير من سنة 2023.

 

وأضافت المصادر نفسها، أن عدد السياح الوافدين على مدينة مراكش، خلال الفترة نفسها، ارتفع إلى 232 ألف و329 زائر ضمنهم سياح من مختلف الجنسيات، مقابل 211 ألف و30 سائح توافدوا على المدينة الحمراء خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.

ويعزى ارتفاع عدد السياح الوافدين، إلى الأداء الجيد المسجل على مستوى المقيمين  بزائد 8 في المائة، وكذا غير المقيمين بزائد 11 في المائة، لاسيما من الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح، ومنها فرنسا (+ 13 بالمئة)، والمملكة المتحدة (+ 25 بالمائة)، وألمانيا (+ 30 بالمائة)، وإسبانيا (+9 بالمائة)، وبلجيكا (+ 32 بالمائة)، وهولندا (+30 بالمائة).

من جهة أخرى، سجل تراجع على مستوى السياح الوافدين من السوق الإسرائيلية بناقص 94 في المائة، ثم السوق الأمريكية (ناقص 2 في المائة)، في حين بلغ معدل الإقامة خلال شهر يناير المنصرم من السنة الجارية، ثلاثة ليالي سياحية، وهي نفس المدة المسجلة خلال الفترة ذاتها من السنة الفارطة.

وكشفت مصادر "الصحراء المغربية"، أن هذا الانتعاش الذي شهده عدد السياح الوافدين، يواكبه، أيضا، ارتفاع في حجم الاستثمار السياحي، حيث جرى الترخيص خلال شهر يناير المنصرم ل 12 مشروعا للإيواء السياحي، بطاقة 122 سريرا، وباستثمار بلغ 49 مليون درهم، ينتظر أن يحدث 91 فرصة عمل مباشرة.

وأشارت المصادر نفسها، إلى أن النشاط السياحي الفندقي بالمدينة الحمراء، تعزز شهر يناير المنصرم، بفتح مؤسستين جديدتين للإيواء من فئة دار الضيافة، بطاقة 28 سرير،  مبرزة أن الأمر نفسه ينطبق على مهنة التوزيع التي شهدت فتح 7 وكالات سفر جديدة، مما يعكس الثقة في استدامة الدينامية الحالية لوجهة مراكش.

واعتبر الزبير بوحوت الخبير في القطاع السياحي، في تصريح ل"الصحراء المغربية"،  الأرقام المسجلة خلال شهر يناير المنصرم بالايجابية، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، مشيرا إلى أن بداية سنة 2024 مبشرة وأن قطاع السياحة بمراكش ينتعش ويجدد الصلة مع النمو.

وأضاف بوحوت، في هذا الصدد، أن الأسواق الأساسية المصدرة للسياح، شهدت تطورا مهما، وأن تعزيز النقل الجوي انعكس بشكل ايجابي على القطاع السياحي بالمدينة الحمراء، مشددا على ضرورة معالجة التوزيع اللامتكافئ للنشاط السياحي خلال أيام الأسبوع.

وأكد الخبير السياحي على أهمية البرامج والاستثمارات في المشاريع المهيكلة، خصوصا قصر المؤتمرات والمعارض، الذي تم التصويت عليه من طرف مجلس الجهة، مشيرا إلى أهمية سياحة المؤتمرات، والتي تساهم في جلب أكثر للسياح.

وأوضح بوحوت أن خارطة الطريق السياحية 2023-2026، تتحدث عن استثمارات في مؤسسات الترفيه والتنشيط، كما هو الشأن بمدينة الترفيه بمراكش، لأن الرفع من إنفاق السياح يتطلب عدم الاعتماد على مداخيل الفنادق والمطاعم والنقل السياحي فقط، بل يجب توفير مؤسسات للترفيه.

 




تابعونا على فيسبوك