انطلاق الدورة الـ 75 لمهرجان كان بمشاركة 8 أفلام عربية من بينها 2 من المغرب

الصحراء المغربية
الأربعاء 18 ماي 2022 - 13:38

انطلقت، أمس الثلاثاء، فعاليات الدورة الـ75 لمهرجان كان السينمائي، بمشاركة 8 أفلام عربية خارج المسابقة الرسمية منها 2 من المغرب و3 من تونس وفيلم واحد لكل من مصر ولبنان وفلسطين، فضلا عن مشاركة 4 أسماء عربية لأول مرة في لجان تحكيم مسابقات مختلفة من بينها الناقدة جيهان بوكرين.

 ويشارك المغرب في مسابقة "نظرة ما"، وهي من المسابقات المهمة، لكنها غير رسمية في المهرجان، الذي تتواصل فعالياته إلى 28 ماي الجاري، بفيلم "القفطان الأزرق"، للمخرجة مريم توزاني، وتعد هذه المشاركة هي الثانية للمخرجة في فعاليات المهرجان، إذ سبق لها عرض فيلمها "آدم" في دورة عام 2019. وتدور أحداث "القفطان الأزرق" حول الزوجين حليم وأمينة، اللذين يديران متجرا مختصا بالقفطان المغربي في مدينة سلا، وينضم يوسف إليهما ليتعلم فنون الخياطة، فيكشف عن سر دفين يخفيه الزوجان. وفي المسابقة ذاتها تتنافس المخرجة الفلسطينية مها الحاج بـ "حمى البحر الأبيض المتوسط"، الذي تدور أحداثه حول كاتب طموح يعاني الاكتئاب.

كما يتنافس لطفي ناثان من تونس، في المسابقة نفسها، بفيلم "حرقة"، ويتناول الفيلم صعوبة الحياة والمشاكل الحاصلة جراء قلة الأيدي العاملة. وخارج المسابقة الرسمية، سيجري عرض فيلم "المتمرد" للمخرجين المغربيين / البلجيكيين عادل العربي وبلال فلاح، ويحكي عن مراهق مغربي (13 عاما) يعيش أزمة هوية بعد وفاة والده. كما يشارك فيلم "صبي من الجنة" للمخرج المصري / السويدي طارق صلاح، وتدور أحداث الفيلم في أول يوم لـ"آدم" في جامعة الأزهر.

ويقدم المخرج اللبناني علي شاري، فيلمه الجديد "السد" عن أحداث مستمدة من قصص حقيقية للعاملين في مصانع "الآجور". وضمن أسبوع النقاد المسابقة التي تحتفي بالعمل الأول والثاني للمخرجين، يشارك فيلم "أشكال"، وهو أول فيلم روائي طويل للمخرج التونسي يوسف الشابي، وتبدأ أحداثه بالعثور على جثة متفحمة وسط موقع بناء.

ويعرض أيضا فيلم "تحت الشجرة"، وهو أول فيلم روائي للمخرجة التونسية أريج السحيري، وتدور قصته حول العلاقات بين الشباب والفتيات أثناء الحصاد الصيفي. ويشهد المهرجان هذا العام مشاركة عربية مميزة في لجان التحكيم، إذ يرأس المخرج المصري يسري نصر الله لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة، ومن مصر أيضا يترأس الناقد السينمائي أحمد شوقي لجنة تحكيم الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين، وفي اللجنة نفسها توجد الناقدة المغربية جيهان بوكرين. كما ترأس المخرجة التونسية كوثر بن هنية مخرجة فيلم "الرجل الذي باع ظهره" مسابقة النقاد.




تابعونا على فيسبوك