مراكش :إغلاق 5 مؤسسات تعليمية ضمنها 3 تابعة لبعثات أجنبية سجلت بها إصابات بكوفيد 19

الصحراء المغربية
الأربعاء 12 يناير 2022 - 15:50

قررت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش- آسفي، اليوم الأربعاء، بتعاون مع السلطات الترابية والصحية، إغلاق خمس مؤسسات تعليمية ضمنها ثلاثة تابعة لبعثاث أجنبية وتوقيف الدراسة حضوريا لمدة أسبوع، بعد رصد حالات إصابة ب(كوفيد-19) تفوق 10 حالات داخل المؤسسات المذكورة.

ويتعلق الأمر بثانوية الموحدين التأهيلية بمقاطعة مراكش المدينة، بعد رصد أزيد من 12 حالة إصابة بالمتحور الجديد "أوميكرون"، في أوساط التلاميذ وهيئة التدريس، والثانوية التقنية محمد السادس بحي أزلي بمقاطعة المنارة، بعد رصد 21 حالة إصابة داخل المؤسسة، بالإضافة إلى مؤسسة جاك ماجوريل وثانوية فيغتور إيغو التابعتين للبعثة الفرنسية، والمدرسة الأمريكية.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها "الصحراء المغربية"، فإن المؤسسات التعليمية انتقلت إلى نمط التدريس عن بعد، في انتظار قرار إعادة فتحها، طبقا للبروتوكول الصحي الذي أقرته السلطات المختصة.

وأضافت المصادر نفسها، أن لجان مختصة تابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش - آسفي، تسهر على التنزيل الدقيق لمقتضيات المذكرة الوزارية المرتبطة بتدبير الجائحة، بشكل يضمن السلامة الصحية داخل المؤسسات التعليمية، من خلال التتبع اليومي لإحصائيات الحالات المسجلة على صعيد المؤسسات التعليمية التابعة لمختلف المديريات الإقليمية للأكاديمية،  الأمر الذي يسمح باتخاذ القرار المناسب والسريع، تبعا لتنامي الحالات، وكذا التتبع والمواكبة للحالات المخالطة.

وفي هذا الإطار، دعا مولاي أحمد لكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي، التلاميذ والأطر البيداغوجية والإدارية، إلى مواصلة الانخراط في التدابير الوقائية، عبر التلقيح ضد (كوفيد-19)، باعتباره السبيل الوحيد الكفيل بمواجهة تفشي الجائحة.

ولضمان السلامة الصحية داخل المؤسسات التعليمية، انخرطت مكونات المنظومة التربوية بجهة مراكش – آسفي في التدابير الاحترازية والوقائية، والمتمثلة أساسا في الاحترام التام للبروتوكول الصحي المعتمد من قبل السلطات المختصة، بهدف الحد من انتشار الجائحة، وحماية صحة الأطر البيداغوجية والإدارية والتلاميذ، أمام المتحور الجديد لفيروس كورونا "أوميكرون" الشديد العدوى.

كما قررت مختلف المؤسسات التعليمية وضع ملصقات تحث على الوقاية وأخرى إخبارية وضعت لتحسيس التلاميذ إزاء مخاطر هذه الجائحة، وتشجيعهم على اعتماد الإجراءات الاحترازية الضرورية والمتمثلة أساسا في إجبارية ارتداء الكمامات الواقية، واحترام التباعد الجسدي، وغسل اليدين بشكل منتظم، والتعقيم بواسطة المطهرات الكحولية.




تابعونا على فيسبوك