عمالة مراكش: توزيع 30 دراجة نارية مزودة بثلاجات على بائعي السمك المتجولين

الصحراء المغربية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 10:24

أشرف كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي، عامل عمالة مراكش، الأربعاء بمقر الولاية، على توزيع 30 دراجة نارية ثلاثية مجهزة بصناديق عازلة للحرارة لفائدة بائعي السمك بالتقسيط على مستوى النفوذ الترابي لعمالة مراكش، في إطار مشروع تنظيم باعة السمك بعمالة مراكش بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتندرج هذه العملية، في إطار المشاريع المدرة للدخل للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتحسين أوضاع عمل باعة السمك بالتقسيط المتجولين بتراب عمالة مراكش.

وجرى اختيار الباعة المستفيدين من المشروع الممول من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفقا لمعايير موضوعية انطلاقا من الظروف الصعبة، التي يشتغل فيها الباعة المتجولين أثناء عملية بيع السمك.

كما أشرف والي الجهة، على توزيع معدات وتجهيزات معلوماتية خاصة بضعاف البصر والمكفوفين لفائدة معهد أبي العباس السبتي، وهي تجهيزات رائدة على المستوى الوطني ستساعد المستفيدين على متابعة دراستهم بشكل أفضل عن طريق استعمال تقنية برايل.

وخلال اجتماع لها بقاعة الاجتماعات بمقر ولاية جهة مراكش آسفي، كشفت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة مراكش، عن حصيلة المشاريع التنموية المبرمجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2020 وكذا البرنامج المتعدد السنوات للتنمية البشرية لعمالة مراكش 2021-2023 ، التي تم عرضه على أنظار اللجنة للدراسة والمصادقة عليه.

ويضم البرنامج المتعدد السنوات للتنمية البشرية لفترة 2021-2023، الذي تمت المصادقة عليه،  396 مشروعا بكلفة إجمالية تقارب 250 مليون درهم.

وتتوزع هذه المشاريع حسب برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، على 94 مشروعا برسم السنة الجارية بكلفة مالية اجمالية قدرها 69 مليون درهم، و158 مشروعا برسم سنة 2022 بكلفة اجمالية قدرها 72,100 مليون درهم، و144 مشروعا لسنة 2023 بغلاف مالي يناهز 80 مليون درهم.

وتستهدف هذه المشاريع مختلف الفئات الاجتماعية المعنية ببرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خاصة الشباب والنساء والأطفال في وضعية هشاشة والأشخاص المسنين والأشخاص في وضعية إعاقة والمرضى بدون موارد وغيرهم من الفئات.

وسعيا منها لتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، انخرطت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في دعم ريادة الأعمال لدى الشباب على مستوى عمالة مراكش، من خلال مواكبة الجمعيات لحاملي المشاريع خلال الفترة الممتدة مابين 2019 و2023، وتخصيص اعتماد مالي حدد في 9.6 مليون درهم.

وخلال سنتي 2019- 2020 بلغ عدد المستفيدين من جميع المشاريع المبرمجة، في إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، 40909 مستفيد في وضعية هشاشة.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، أكد كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي، عامل عمالة مراكش، أن التخطيط والبرمجة المتعددة السنوات يعتبر من أهم مميزات المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي ستمكن من وضع استراتيجية واضحة لجميع التدخلات والأنشطة لمدة ثلاث سنوات.

وذكر والي مراكش بالمنجزات التي تم تحقيقها فيما يخص البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب والتي فاقت الأهداف المسطرة برسم سنة 2020.

وأشار إلى أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تولي أهمية كبرى لتشجيع التمدرس ومكافحة الهدر المدرسي من خلال تعزيز الأنشطة الموازية والتوجيه والدعم المدرسي لفائدة التلاميذ المنحدرين من أوساط هشة.

 




تابعونا على فيسبوك