أكثر من 14 ألف أسرة مستفيدة من عملية الدعم الغذائي "رمضان 1442" باقليم الحوز

الصحراء المغربية
الإثنين 19 أبريل 2021 - 13:03

انطلقت بمختلف العمالات التابعة لتراب جهة مراكش آسفي، نهاية الاسبوع الماضي، عملية توزيع المساعدات الغذائية الأساسية على الأسر المعوزة، بمناسبة شهر رمضان 1442هجرية، حيث أشرفت لجان محلية على توزيع هذه المساعدات على منازل المستفيدين تفاديا للاختلاط وحرصا على إجراءات التدابير الصحية المعمول بها.

 وتعكس هذه المبادرة، ذات الرمزية القوية في هذا الشهر الفضيل، والتي تأتي في ظل استمرار التعبئة الوطنية التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس لمحاربة آثار جائحة كوفيد-19 العناية الملكية الموصولة بالأشخاص في وضعية هشاشة والأكثر احتياجا، ولاسيما النساء الأرامل، والأشخاص المسنين والأشخاص ذوي الإعاقة المنحدرين من الأوساط الفقيرة والقروية، بالمواد الغذائية في إطار هذه العملية.

وعلى مستوى إقليم الحوز، تتواصل النسخة الثانية والعشرون من عملية توزيع الدعم الغذائي "رمضان 1442"، والتي تستفيد منها 14 ألف و 400 أسرة من الفئات المعوزة ،  وذلك في 24 جماعة حضرية وقروية بإقليم الحوز.

وتسهر على تنفيذ العملية، التي أشرف على انطلاقتها رشيد بنشيخي عامل إقليم الحوز رفقة وفد من المسؤولين المدنيين والعسكريين، لجان محلية تقوم بتوزيع المساعدات مباشرة على الأسر المستفيدة، بواقع 1625 أسرة من الوسط الحضري ، و12 ألف و705 أسرة من الوسط القروي.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها "الصحراء المغربية"، فإن المستفيدون من هذه العملية التي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس،  يتوزعون  من الوسط الحضري، على 772 أسرة بآيت أورير، و267 أسرة بتحناوت، و647 أسرة بأمزميز، أما بالنسبة للوسط القروي، فإن هذه العملية تهم قيادات تازارات (368 أسرة) ، وسيدي عبدالله غيات (462 ) ، وأيت فاصكا (786)، وأغمات (521)، وزركتن (373)، وتوامة (670)، وتيغادوين (554) ، وتيديلي-مسفيوة (372 )، ووعبادو (757)، وأمغراس (290)، ووزكيطة (925)، وكدميوة (462)، ووأزغور-أنوغال (464)، وأغوتيم-تيدرارا (500)، ومولاي ابراهيم(347)، وتامصلوحت (925)، وأوريكا (462) ، وستي فاضكة (577)، وأسني (925)، و ويرغان (925)، وثلاث نيعقوب (1040).

وبالنظر للظروف الاستثنائية المتعلقة بجائحة كوفيد 19، تقرر إيصال المساعدات الغذائية إلى مستحقيها من أرامل ومعوزين ومعاقين ومسنين،  في احترام تام لقواعد السلامة الصحية التي أقرتها السلطات تفاديا لانتشار فيروس كورونا.

وتتكون القفة الرمضانية للدعم الغذائي من سبع مواد غذائية، تتمثل في 10 كلغ من الدقيق الممتاز، و 5 لترات من الزيت النباتي، و4 كلغ من السكر، و 1 كلغ من العدس، و 1 كلغ من الشعرية، و 1 كلغ من مركز الطماطم و 250 غرام من الشاي، مما سيساهم في التخفيف من عبء الاحتياجات الغذائية المتعلقة بشهر رمضان المبارك.

وتروم هذه العملية التضامنية المساهمة في التخفيف من عبء الاحتياجات الغذائية المرتبطة بشهر رمضان الفضيل، و الظروف الصحية الحالية ، وكذا مساعدة الأسر المعوزة التي تأثرت جراء الأزمة الصحية اجتماعيا واقتصاديا.

ويتم إعداد هذه العملية بمساهمة مالية من وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية) ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، وذلك في احترام تام للتدابير الاحترازية والإجراءات المتخذة من طرف السلطات المحلية.

 




تابعونا على فيسبوك