كاميرا EYELIKE™ Fundus من سامسونغ تعزز تصميم هواتف "كالاكسي" للاستفادة منها بمجال الرعاية الصحية للعيون

الصحراء المغربية
الخميس 15 أبريل 2021 - 19:56

أعلنت "سامسونغ للإلكترونيات" عن إجراء تعديلات على الهواتف الذكية القديمة لاستخدامها في توفير الرعاية الصحية للعيون في المناطق منخفضة ومتوسطة الدخلحول العالم.

 وتحقيقاً لهذا المسعى، توصلت الشركة إلى شراكة مع الوكالة الدولية للوقاية من العمى والنظام الصحي بجامعة يونسي في كوريا الجنوبية،بهدف تطوير أجهزة طبية للكشف عن أمراض العيون، عن طريق إعادة تدوير هواتف "جالاكسي" الذكية التي لم تعد تستخدم. ويساعد هذا البرنامج في علاج ما يقرب من مليار حالة على مستوى العالم من ضعف البصر،والتي يمكن الوقاية منها عن طريق التشخيص المناسب.

وتقول مصادر منظمة الصحة العالمية أنه يوجد قرابة 2.2 مليار شخص على الأقل يعانون أحد أشكال ضعف البصر،في الوقت الذي يمكن فيه توفير الوقاية لما يقرب من نصف هذه الحالات، أو التي لم يتم علاجها حتى الآن. ويوجد تفاوت كبير في انتشار ضعف البصر،وذلك حسب القدرة على تحمل التكاليف وتوافر خدمات رعاية العيون. وتشير التقديرات إلى أن هذه الأمراض تزداد شيوعاً بواقع أربعة أضعاف في المناطق منخفضة ومتوسطة الدخل، مقارنة بالمناطق التي ينعم سكانها بالدخل المرتفع.

وقال سونغ-كو كيم، نائب الرئيس لمكتب إدارة الاستدامة في وحدة الاتصالات المحمولة لدى "سامسونغ للإلكترونيات": "يواجه الناس في جميع أنحاء العالم معوّقات تحول دون حصولهم على خدمات الرعاية الطبية الأساسية، ووجدنا أن هناك فرصة لتصميم حلول ذكية ومبتكرة من خلال إعادة استخدام منتجاتنا للارتقاء بممارسات الاستدامة، وتحقيق تأثير إيجابي في مجتمعاتنا. إن هذا البرنامج يجسد إيماننافي سامسونغ بقدرة التكنولوجيا على إثراء حياة الناس،ومساعدتنا في بناء مستقبل قائم على المساواة والاستدامة للجميع".

وكانت "سامسونغ" قد أطلقت في العام 2017 برنامج "جالاكسي لإعادة تدوير"Galaxy Upcyclingبهدف التوصل إلى طرق مبتكرة يمكن من خلالها لأجهزة "جالاكسي" أن تُحدث تأثيراً إيجابياً. ومن خلال البرنامج ذاته، يمكن لهاتف "جالاكسي" الذكي أن يلعب دور العقل المعالج لكاميرا "EYELIKE™" المحمولة يدوياً، والتي تتصل بالعدسة لتحسين تشخيص منطقة قاع العين، في حين يستخدم الهاتف الذكي لالتقاط الصور. وبعد ذلك، يعتمد جهاز "جالاكسي" على خوارزمية ذكاء اصطناعي لتحليل وتشخيص صور أمراض العيون، كما يكون متصلاً بتطبيق يلتقط بيانات المريض بدقة،ويقترح نظاماً علاجياًبكلفة بسيطة للغايةعندما تتم مقارنته بالأدوات التجارية. ويمكن لهذه الكاميرا الفريدة منخفضة التكلفة تشخيص المرضى وإجراءات الفحوص للكشف عن أي أمراض قد تؤدي إلى العمى، بما في ذلك اعتلال الشبكية لدى مرضى السكري والزرق والتنكس البقعي المرتبط بتقدم العمر.




تابعونا على فيسبوك