المغربي يوسف الفارسي يسطع في سماء البورصة العالمية للعملات الأجنبية "فوركس"

الصحراء المغربية
الخميس 15 أبريل 2021 - 10:28

استطاع يوسف ابن مدينة طنجة تحقيق النجاح الباهر برزانة الشاب المغربي المتعقل وبصيغة معادلة حسابية تحت شعار"الإرادة والمجازفة المحسوبة" من أجل ركوب قوارب البورصة العالمية للعملات الأجنبية "الفوركس".

بهذه المعادلة تمكن ابن مدينة طنجة من التحليق في سماء كبار رجال الأعمال، وبعد تحقيق الذات يسعى اليوم إلى مساعدة جميع المغاربة من أجل رؤية بعين المتداولين الكبار.

الفوركس، هو سوق تداول العملة حسب معايير اقتصادية ترتبط بكل ما يمكن أن يؤثر على السوق العالمية.

ومن هذا المنطلق ركز ابن مدينة طنجة على قاعدة أساسية في معاملاته التجارية، وهي ضبط نسبة المجازفة مع مراعاة العامل النفسي تحت إشراف منصة حقيقية تساعد المتداول على تجنب الخسارة.

وبهذه المعايير تمكن يوسف من احتراف هذه السوق والوقوف على مفاتيح الربح ملخصا إياها في تحليل تقني وتحليل أساسي باعتبارهما القاعدة الصلبة التي يجب على المتداول دراستها بشكل جيد، باعتبار السوق يتوفر على حركة غير ثابتة.

يشار إلى أن كلمة "فوركس" تشير إلى سوق العملات الأجنبية أو البورصة العالمية للعملات الأجنبية، وهي اختصار للمصطلح الاقتصادي من اللغة الأجنبية "Foreign Exchange Market" أي "سوق تداول العملات الأجنبية"، وهو سوق يمتد في جميع أنحاء العالم حيث تصرف العملات من قبل عدة مشاركين، مثل البنوك العالمية والمؤسسات الدولية والأسواق المالية والمتداولون الأفراد.

ويعتبر الخبراء الاقتصاديون أن أسواق العملات هي أسواق اعتيادية خلقتها التقنية وسهلت انتشارها في الآونة الأخيرة، ولتأثر سوق الفوركس بالتقنية، استطاع هذا السوق استقطاب مجموعات كبيرة من المستثمرين خلال السنوات الماضية بفضل انتشار التقنية ووسائل الاتصالات.

 

 




تابعونا على فيسبوك