مراكش: ارتياح كبير في صفوف المهنيين والحرفيين بعد انخراطهم في نظام المساهمة المهنية الموحدة

الصحراء المغربية
الإثنين 05 أبريل 2021 - 12:25

شهدت المديرية الإقليمية للضرائب بحي الداوديات بتراب مقاطعة جيليز بمراكش، توافد مجموعة من التجار والحرفيين للاستفادة من المساهمة المهنية الموحدة الذي عوض الربح الجزافي طبقا لمقتضيات قانون المالية سنة 2021، ليسمح لهذه الفئة بتأدية ضريبة موحدة والتسجيل بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للاستفادة من التغطية الصحية.

 

 

وخلفت المكتسبات، الذي يحققها النظام الجبائي الجديد لدوي الدخل المحدود، ارتياحا كبيرا في صفوف المهنيين والحرفيين، الذين قرروا الانخراط في نظام المساهمة المهنية الموحدة ذات البعد الاجتماعي الذي يروم تحقيق الحماية الاجتماعية للمستفيدين وتسهيل ولوجهم لنظام التغطية الصحية والتقاعد.

وفي هدا الإطار، عبر كظاظ هشام نائب رئيس جمعية تجار وحرفيين سوق الجديد بساحة جامع الفناء، في اتصال بـ "الصحراء المغربية"، عن سعادته بالانخراط في هذا النظام الجبائي الجديد، معبرا عن أمله في أن يكون برنامج تكميلي للتعويض عن الأولاد وفقدان الشغل.

ودعا كظاظ، في هذا الصدد، كافة الهيئات المهنية بمدينة مراكش إلى التعبئة الشاملة والانخراط في هذا النظام الجديد، الذي يشكل فرصة سانحة للنهوض بالوضع الاجتماعي للمهنيين.

وأشار إلى أن النظام الضريبي الجديد يتميز بتبسيط العملية الضريبية وأداء الضرائب، حيث أصبح التاجر المهني يؤدي ضريبة واحدة عوض ثلاث أنواع من الضرائب، وسيمكن التجار والمهنيين من الحماية الاجتماعية وهو مكسب هام لهذه الفئة من المهنيين.

من جانبه، أكد سعيد كاز، سائق طاكسي من الصنف الكبير، على أهمية الانخراط في هذا النظام الجبائي الجديد، والذي من شأنه تسهيل ولوج المهنيين والحرفيين لنظام التغطية الصحية.

وأضاف أن الولوج الى المنظومة الضريبية الجديدة والمتمثلة في المساهمة المهنية الموحدة تشكل نظاما ضريبيا بديلا يستجيب لكافة التطلعات والتغلب على الاكراهات وبالتالي توسيع الوعاء الضريبي.

وأوضح عمر حاجي تاجر للمواد الغذائية أن القيمة المضافة في هذه العملية هو الانخراط في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتمكين فئة كبيرة من المهنيين والتجار الصغار والحرفيين من التغطية الصحية.

وحسب عزالدين أيت لقصير المحامي بهيئة مراكش، فإنه بمجرد إقرار التاجر أو المهني الصغير بعملية الانخراط يجري تسجيله بطريقة أوتوماتيكية في الضمان الاجتماعي، وبالتالي فإن مع التصريح والإقرار يصبح التاجر منخرطا في الحماية الاجتماعية ويستفيد من التأمين الإجباري على المرض.

وأضاف ايت لقصير أن انخراط المهنيين في نظام المساهمة المهنية الموحدة تواكبه إجراءات تبسيطية، وذلك تنفيذا للورش الملكي الذي أرساه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والمتمثل في تعميم التغطية الصحية لجميع المواطنين.

ويروم نظام المساعدة المهنية الموحدة تحقيق الحماية الاجتماعية للمستفيدين من المهنيين والحرفيين وتسهيل ولوجهم لنظام التغطية الصحية الذي يسمح باسترجاع هؤلاء لمصاريف التطبيب والدواء وتحسين ظروف علاجهم.

ويتوخى من إحداث هذا النظام الجبائي الجديد تحقيق مجموعة من المزايا منها مسايرة مجموعة من الأنظمة الجبائية الجديدة وتحقيق العدالة الجبائية وضمان الحماية الاجتماعية والخدمات المتعلقة بالتغطية الصحية عن المرض لفائدة هذه الفئة من المهنيين.




تابعونا على فيسبوك