المغرب يحتل المرتبة الخامسة في برنامج "prima" أكبر برنامج للبحث والابتكار في المنطقة المتوسطية

الصحراء المغربية
الإثنين 25 يناير 2021 - 15:30

احتل المغرب المرتبة الخامسة في برنامج البحث "prima"، وهو أكبر برنامج للبحث والابتكار في المنطقة المتوسطية، جرى إطلاقه سنة 2018 على مدى 10 سنوات.

وحسب معطيات لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، فإن المغرب أصبح يحتل المرتبة الخامسة من حيث عدد المشاريع المنتقاة للتمويل، من بين 19 دولة مشاركة في هذا البرنامج لسنة 2020، بعد إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وتونس.

وأوضحت المعطيات ذاتها أن البرنامج يهدف إلى تمويل مشاريع بحث تقدم حلولا للقضايا المشتركة المتعلقة بتطوير الإنتاج الغذائي المستدام والأمن المائي في المنطقة المتوسطية.
وذكر بلاغ لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، انخرطت في هذا البرنامج للمشاركة في طلبات عروضه السنوية، وعيا منها بأهمية التعاون الدولي في ميدان البحث العلمي والابتكار وضرورة دعمه.
وأفاد أن الميزانية الإجمالية لهذا البرنامج المهم بلغت 494.5 مليون يورو، منها 220 مليون يورو مساهمة للاتحاد الأوروبي، وتشارك فيه 19 دولة، منها 11 دولة أوروبية و8 دول غير أوروبية من بينها المغرب.
وبحسب المعطيات ذاتها، أطلقت مؤسسة "prima" الهيئة المسؤولة عن إدارة هذا البرنامج، طلبين اثنين للعروض بميزانية إجمالية تقدر بـ72 مليون يورو.
وأضاف البلاغ أنه بعد تقييم 139 مشروعا مودعا، تم انتقاء 46 للتمويل، منها 18 مشروعا تشارك فيه فرق بحث مغربية، مشيرا إلى أن هذه المشاريع تهم مجال الفلاحة (8)، ومجال الماء (6)، والإنتاج الغذائي (4).
ويشارك في هذه المشاريع 16 فريقا للبحث العلمي ينتمي إلى مختلف الجامعات المغربية، 4 منها بجامعة القاضي عياض، وفريقان من كل من جامعة محمد الأول وجامعة مولاي إسماعيل وجامعة السلطان مولاي سليمان، وفريق واحد من كل من جامعة سيدي محمد بن عبد الله وجامعة شعيب الدكالي وجامعة عبد المالك السعدي وجامعة الحسن الأول وجامعة الحسن الثاني وجامعة ابن زهر، إضافة إلى مشاركة 10 فرق تنتمي إلى المؤسسات غير التابعة للجامعات، و4 فرق من القطاع الخاص.
يذكر أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، انخرط، أيضا، في البرنامج الأوروبي للبحث "LEAP-RE"، الذي يهدف إلى تمويل مشاريع البحث المشتركة والمبتكرة المتعلقة بمجال الطاقات المتجددة.
ويندرج هذه البرنامج، في إطار تعزيز التعاون الدولي في مجال البحث العلمي والابتكار مع دول الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي في ميدان الطاقات المتجددة.
وحسب معطيات لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، جرى رصد ميزانية إجمالية قدرها 17.2 مليون يورو لهذا البرنامج الذي يضم 13 دولة، منها 8 دول من الاتحاد الأوروبي، و5 دول من الاتحاد الإفريقي من بينها المغرب.
وذكرت المعطيات ذاتها أنه جرى تحديد موعد إطلاق طلب العروض يوم 15 يناير الجاري، على أن يكون يوم 1 أبريل آخر أجل لتقديم المشاريع المقترحة الأولية.
وقال أحمد حموش، مدير البحث العلمي والابتكار بوزارة التربية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، إن الأمر يتعلق ببرنامج مهم جدا، بتعاون مع الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي، مشيرا إلى أنه سيتيح لنا تدعيم التعاون في ميدان البحث العلمي مع الدول الإفريقية عبر الاتحاد الإفريقي والانفتاح عليها، وهذه نقطة مهمة.
وأضاف أحمد حموش، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أن مجال البحث يهم المغرب بالدرجة الأولى لأنه يتعلق بالطاقات المتجددة، مبرزا الأهمية التي يمثلها هذا المجال بالنسبة لبلادنا.
وذكر حموش أن البرنامج سيمنح الباحثين المغاربة مستوى عال من التجربة، لأنهم يشتغلون حاليا مع عدة دول من الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي، علاوة على المكاسب المادية التي سيربحها المغرب.




تابعونا على فيسبوك