عبد الصادق معافة: محطة لخلق تعبئة شاملة للمتدخلين للتحسيس بأهمية ملف السلامة الطرقية والحد من خطورة هذه الآفة المجتمعية

25 يناير آخر أجل للمشاركة في المسابقة الوطنية لانتقاء أحسن الأعمال الإبداعية المهتمة بموضوع السلامة الطرقية

الصحراء المغربية
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:28

تنظم الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية "نارسا" مسابقة وطنية تحت شعار "مبادرتي من أجل الحياة" لانتقاء أحسن الأعمال الإبداعية المهتمة بموضوع السلامة الطرقية، وحددت يوم 25 يناير الجاري كآخر أجل للمشاركة في هذه المسابقة.

ويأتي قرار تنظيم المسابقة بمناسبة تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية برسم سنة 2021، ودعما لمختلف المبادرات المبتكرة والإبداعات المرتبطة بموضوع السلامة الطرقية، وإشراكا لمختلف فئات المجتمع في ترسيخ ثقافة احترام مبادئ السلامة الطرقية.

وتمكن الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية كافة المواهب وأصحاب المشاريع الإبداعية المبتكرة من المساهمة في المجهودات المبذولة للحد من حوادث السير من خلال المشاركة في هذه المسابقة الوطنية عبر أربعة أصناف، التواصل والتحسيس (الإنتاج السمعي البصري: الوصلات، الأفلام، السلسلات، والربورتاج)، والاختراع والابتكار(التطبيقات الرقمية أو معدات السلامة الطرقية أو أي ابتكار تكنولوجي آخر متعلق بالسلامة الطرقية)، والعمل الجمعوي والتربوي (المشاريع والمبادرات البناءة التي تنفذها مكونات المجتمع المدني في مجال بالسلامة الطرقية)، والتزامات المهنيين (يتعلق الأمر بالمشاريع والمبادرات المبتكرة المنجزة من طرف المهنيين والفاعلين السوسيو اقتصاديين في مجال السلامة الطرقية).

وقال عبد الصادق معافة، مدير قطب التواصل والتربية والوقاية الطرقية بالوكالة، إن الإطار العام للمسابقة يندرج في إطار تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، بحيث دأبنا كل سنة أن نسجل اللحظة، التي هي تخليد هذا اليوم.

وأضاف معافة، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أن الهدف يمكن في خلق تعبئة شاملة بالنسبة لكافة مستعملي الطريق، وجميع المتدخلين في إطار التحسيس بأهمية ملف السلامة الطرقية، والحد من خطورة هذه الآفة المجتمعية.

وأوضح أن المسابقة تتضمن دعوة إلى كافة المتدخلين من خلال أربعة أصناف للمشاركة، إذ يجد الجميع نفسه فيها، معتبرا أن تخليد يوم 18 فبراير يعد محطة للوقوف على الحصيلة، وما تم إنجازه خلال سنة، وكذلك فرصة لاستشراف الآفاق المستقبلية في تدبير هذا الملف.

وأفاد عبد الصادق معافة أن الهدف أيضا من هذه المسابقة هو خلق التعبئة والتعريف بالمؤسسة من خلال تواصل مؤسساتي، داعيا الجميع إلى الانخراط في هذه العملية كل من موقعه ومجال تخصصه سواء كنا مواطنين عاديين أو مستعملي الطريق، أو مؤسسات، أو مجتمع مدني، أو وسائل إعلام، لأن الموضوع يعنينا جميعا.

وشدد مدير قطب التواصل والتربية والوقاية الطرقية على أن المسابقة وسيلة في حد ذاتها لتحقيق الانخراط الإيجابي للمواطنين لتحقيق الأهداف المسطرة، وهي التقليص من عدد حوادث السير، وترسيخ ثقافة السلامة الطرقية، والالتزام بمقتضيات السلامة الطرقية وقانون السير بشكل عام.

وقال إن الظرفية الصحية لوباء كورونا حتمت على الوكالة السنة الماضية وهذه السنة التواصل رقميا مع كافة المواطنين، حتى على مستوى التوصل بالمشاركة، في إطار احترام الإجراءات الاحترازية والتباعد، مشيرا إلى أن تتويج الفائزين سيكون من خلال برنامج تلفزي مباشر على القناة الثانية، سيتضمن أيضا فقرات توعوية وتحسيسية وإخبارية بالموضوع.

وحسب معطيات للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، فإنه يجب على الراغبين في المشاركة في المسابقة ملء استمارة التسجيل وتحميل ملف الترشيح على الموقع الإلكتروني للوكالة الوطنية للسلامة الطرقيةwww.narsa.ma  والصفحة الرسمية لنارسا على الفايسبوك.

أما بالنسبة للمشاركات الجماعية، أوضحت المعطيات ذاتها أنه يجب على الفرق الراغبة في التباري تعيين ممثل مسؤول عن الفريق يدعى حامل المشروع، بحيث يعتبر المخاطب الوحيد بالنسبة للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية.

وأعلنت نارسا أن لجنة تحكيم مؤلفة من خبراء في مجال السلامة الطرقية، والتواصل والإبداع الفني والابتكار العلمي، ستقوم باختيار المشاريع المتميزة والمبتكرة.

وأضافت أنه بعد المداولات، ستقوم لجنة التحكيم بتصنيف أفضل المشاريع الفائزة والإعلان عنها، مشيرة إلى أنه سيتم منح الجائزة الكبرى التي يطلق عليها اسم "الجائزة الكبرى للجمهور" لأحد الفائزين الثمانية، الحاصل على أكبر عدد من أصوات الجمهور.

وذكرت "نارسا" أنه بعد عملية فرز وتقييم الأعمال الإبداعية والمشاريع، تختار لجنة التحكيم ثمانية فائزين (فائزان لكل فئة) من الفئات الأربع، مشيرة إلى أن القرارات الصادرة عن لجنة التحكيم، نهائية وغير قابلة للمراجعة أو الطعن.

أما بالنسبة للقرعة الكبرى، سيتم تحديد الفائز من خلال السحب العشوائي للمصوتين المشاركين في اختيار المشاريع المتميزة.

وسيتم الكشف عن الفائزين بجوائز الأعمال الإبداعية والمشاريع بالإضافة إلى الفائز بالقرعة الكبرى خلال الأمسية التلفزيونية المنظمة لتخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية بحضور الموثق وعبر بث على صفحة الفايسبوك الرسمية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية وموقعها الإلكتروني www.narsa.ma .

ويجب على كل فائز يتم إخباره بفوزه وفق الشروط المذكورة أعلاه أن يحضر لمقر الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية الكائن بشارع العرعر – حي الرياض – الرباط، لتسلم جائزته.

وتتراوح قيمة الجوائز في الأصناف الأربع ما بين 50 ألف درهم كجائزة أولى، و30 ألف درهم كجائزة ثانية في كل صنف.

وأبرزت نارسا أن الأعمال المرشحة، بعد فوزها في المسابقة وحصول أصحابها على الجوائز الممنوحة، ستصبح

رهن إشارة الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية التي يمكنها توظيفها في استراتيجيتها التواصلية، بما في ذلك استعمال جميع الوسائل السمعية البصرية والرقمية، ويتعين على الفائز أن يضع رهن إشارة الوكالة كافة البيانات والدعائم الخاصة بالعمل الذي تم تتويجه.




تابعونا على فيسبوك