استفادة 80 تلميذا بالثانوية التأهيلية جمال الدين المهياوي من حملة الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا

الصحراء المغربية
الأربعاء 13 يناير 2021 - 17:33
تصوير: هشام الصديق

انخرطت المديرية الإقليمية للتعليم بالفداء مرس السلطان بالدارالبيضاء، اليوم الأربعاء، في الحملة التي تقوم بها وزارة الصحة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد (سارس-كوف 2) بين 30 ألف من تلاميذ المستوى الإعدادي والثانوي بست جهات.

وقال عبد العالي السعيدي، المدير الإقليمي بالمديرية الإقليمية الفداء مرس السلطان إن فريقا من مندوبية وزارة الصحة باشر بالثانوية التأهيلية جمال الدين المهياوي عملية الكشف عن فيروس كورونا لفائدة 80 تلميذا بهذه الثانوية.
وأكد السعيدي، في تصريح لـ"الصحراء المغربية" انخراط المندوبية في إنجاح هذه الحملة التي تقودها وزارة الصحة للكشف عن وجود فيروس كورونا في الشريحة العمرية المتعلقة بالتلميذات والتلاميذ في الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي. 
وأضاف أن وزارة الصحة تقوم بمجهودات بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية الهدف منها الكشف عن وجود هذا الفيروس، والحد من هذه الجائحة في فئة المتمدرسين.
من جهته، أعلن يوسف باعسو، مدير ثانوية جمال الدين المهياوي، انخراط الثانوية في الدراسة التي تقوم بها وزارة الصحة مع المؤسسات التعليمية، مشيرا إلى استفادة مجموعة من التلاميذ بالثانوية من التحاليل الخاصة بوباء كوفيد 19.
يذكر أن حملة الكشف التي تقوم بها وزارة الصحة تسعى إلى تحديد مستوى انتشار الإصابة بالفيروس لدى الساكنة أقل من 18 سنة ومعرفة الخصائص الوراثية للطفرات المنتشرة. وأكدت الوزارة، في دورية موجهة إلى المديرين الجهويين للصحة، أنه في إطار المخطط الوطني للرصد والتصدي لفيروس كورونا المستجد، وعلى إثر ظهور سلاسة جديدة من هذا الفيروس، والتي تتميز بسرعة الانتشار بين الشباب، سيتم إجراء حملة للكشف تستهدف تلاميذ المستوى الإعدادي والثانوي بجهات الدارالبيضاء-سطات، والرباط-سلا-القنيطرة، وطنجة-تطوان-الحسيمة، وفاس-مكناس، ومراكش-آسفي، وسوس - ماسة.
وتستهدف هذه العملية، التي سيتم إجراؤها بتعاون وثيق مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، 30 ألف من التلاميذ موزعين بين جهة الدارالبيضاء - سطات (10 آلاف تلميذ) وجهات الرباط - سلا - القنيطرة، وطنجة - تطوان - الحسيمة، وفاس - مكناس، ومراكش - آسفي، وسوس - ماسة (4000 تلميذ لكل جهة).

 

تصوير: هشام الصديق




تابعونا على فيسبوك