تأكيدا لتمسكهم بالوحدة الترابية للمملكة

مغاربة إسبانيا ينظمون اليوم مسيرة تنديدية بخروقات البوليساريو في معبر الكركرات

الصحراء المغربية
الإثنين 23 نونبر 2020 - 22:28

قرر مغاربة إسبانيا تنظيم مسيرة بمدينة ترغونة، اليوم الثلاثاء، يعبرون من خلالها عن رفضهم لخروقات "البوليساريو" بمعبر الكركرات، وعن غضبهم لما قامت به عناصر مدعمة للبوليساريو من محاولة استبدال العلم المغربي الموضوع بمبنى القنصلية المغربية في بلنسية. وبالمناسبة قالت عائشة الكرجي، رئيسة التحالف الدولي بلا حدود للحقوق والحريات، لـ"الصحراء المغربية"، إن "المسيرة السلمية ستنطلق من مقر الحكومة المحلية بترغونة" إلى مقر القنصلية المغربية بالمدينة نفسها، وسيرفع خلالها المشاركون العلم الوطني، ويرددون شعارات تؤكد تمسكهم بالوحدة الترابية، وبخروقات عناصر البوليساريو في معبر الكركرات".

وأضافت الكرجي أن المغاربة بصدد تنظيم حملة تحسيسية في عدد من المدن الإسبانية حول ضرورة التمسك بالوحدة الترابية المغربية، والتصدي لكل من يحاول المساس برموز البلاد، ضمنها العلم المغربي. كما أشارت المتحدثة إلى أن التظاهرة التي تحمل شعار "ما تقيسش علمي" ستشهد مشاركة أزيد من أربعين جمعية إلى جانب مغاربة إسبانيا، يؤكدون التمسك بمغربية صحرائهم وبوحدة بلادهم في إطار ردهم على ادعاءات عناصر البوليساريو. ولم يفت رئيسة التحالف التذكير بتنظيم وقفة احتجاجية، الأسبوع الماضي، قرب القنصلية العامة للمغرب ببرشلونة ضمن برامج الاحتفال بعيد الاستقلال، نظمها التحالف الدولي بلا حدود للحقوق والحريات. وأكدت أن رفع المشاركين لشعارات تعبر عن الاحتفاء بالعلم الوطني، والرد بشكل حضاري على الأحداث الأخيرة التي شهدتها قنصلية فالينسيا من طرف مجموعة متطرفة، وتزامنا مع الأحداث الأخيرة في منطقة العبور الحدودية الكركرات التي شهدت استفزازا وخروقات غير قانونية ردت عليها المملكة المغربية بكثير من الحكمة والتبصر




تابعونا على فيسبوك