Chic Intemporel أول سوق مخصصة للتعاونيات والصناع التقليديين المغاربة مفتوحة على العالم

الصحراء المغربية
الجمعة 20 نونبر 2020 - 15:36

أعلنت Chic Intemporel عن إطلاق سوقها المخصصة للإبداع والصناعة التقليدية المغربية. وتهدف هذه السوق إلى تسليط الضوء على عمل "الصناع التقليدين المبدعين" لجعل أعمالهم متاحة في العالم كله. وأفادت أن هذه المنصة الرقمية الجديدة ترغب في الاحتفاء بأعمال صياغة الذهب للمبدعين والحرفيين المغاربة من خلال منحهم الفرصة لجعل إبداعاتهم أكثر وضوحا على الإنترنت.

وبادرت Chic Intemporel إلى هذا المشروع لتمكين الصناع التقليديين والمصممين بتسويق منتجاتهم على المنصة مع الاستفادة من استراتيجية التسويق الرقمي التي طورتها السوق. بفضل مبيعات الدائرة القصيرة، يبقى معظم الهامش مع المنشئ أو الحرفي أو التعاونية. يمتلك البائع (الحرفي، التعاونية، المصمم، المقاولة الصغرى، المقاولة الصغيرة والمتوسطة ، إلخ) قناة جديدة للبيع وترويج منتوجاتهم، وبالتالي يفضي هذا المعطى إلى جني مدخول إضافي، دون الاستثمار الأولي في الاتصالات التسويقية أو اكتساب حركة الرواج التي تقع على عاتق السوق.

من جانبهم، يمكن للمشترين من المغرب والدوليين إجراء معاملاتهم في بيئة آمنة ولديهم مجموعة واسعة من المنتجات و / أو الخدمات بأسعار تنافسية. وبالتالي فإن السوق هو طرف ثالث موثوق به يقدم كل الضمانات والموثوقية للمشترين.

بالنسبة إلى مغالي روفان وسلمى زنيند، صاحبتي هذه المبادرة ومؤسستي المشروع  "من الضروري تكريم المبدعين والحرفيين من خلال توسيع قنوات البيع في الخارج. ويهدف التعريف بمواهبهم على نطاق واسع، بشكل تضامني وأخلاقي ومسؤول، إلى تثمين موروث هذا الإبداع. ومن خلال تشجيع المواهب، نشجع نقل التراث الفريد والحفاظ عليه".

وفي إطار مواجهة أزمة كوفيد ـ 19 ومن أجل تعزيز المبيعات والترويج لهذا القطاع الذي تأثر بشكل واضح من تداعيات الأزمة الصحية، تم توقيع اتفاقية شراكة بين Chic-Intemporel ودار الصانع، تحت إشراف وزارة الصناعة التقليدية والسياحة والنقل.

يذكر، أن الإطلاق الإلكتروني لمنصة Chic Intemporel الرقمية (مرحلة الاختبار) تم في 1 ماي الماضي، وفي 2 نونبر 2020: اكتمال مرحلة الاختبار، ويتم إجراء التعديلات بانتظام لتحسين دوائر الشراء، من أجل تلبية توقعات المشترين على أفضل وجه، ويتضمن الموقع 1600 مرجع للمنتجات (الديكور، الموضة، الجمال، وغير ذلك)، وإنجاح هذه المبادرة تم إشراك 227 جهة فاعلة من شركاء القطاع، إلى جانب عقد تعاون وثيق مع وكالة متخصصة في الويب وتطوير التسويق من أجل دراسة سلوك المستهلك وتوقعاته والاستجابة له بشكل أفضل.

 

 




تابعونا على فيسبوك