بنك التمويل والاستثمار لمجموعة التجاري وفابنك ينظم ندوته الرقمية الأولى

الصحراء المغربية
الأربعاء 11 نونبر 2020 - 19:08

عقد بنك التمويل والاستثمار لمجموعة التجاري وفا بنك ندوته الرقمية الأولى ضمن سلسلة من الندوات الرقمية للبنك (Digital CIB Meetings) حول موضوع "الاقتصاديات الإفريقية في مواجهة كوفيد-19 : الواقع والآفاق في ست دول ضمن ثلاث مناطق بإفريقيا" . ومن خلال هذا اللقاء عن بعد، يدشن بنك التمويل والاستثمار سلسلة من النقاشات الشهرية الموجهة للمستثمرين المؤسساتيين والفاعلين الاقتصاديين الأفارقة.

وتروم الندوات الرقمية لبنك التمويل والاستثمار الإجابة عن انشغالات الفاعلين الاقتصاديين عبر تمكينهم من مناقشة دورية لمواضيع الساعة، لاسيما تأثير الأزمة الصحية لكوفيد-19 على النمو الاقتصادي في إفريقيا، مع القيام بتحليل واضح للظرفية والرهانات الحالية والمستقبلية.

وسجل هذا اللقاء الأول مشاركة سارة بيرتان، خبيرة اقتصادية ببنك التنمية الإفريقي وعبد العزيز الحلو، مدير الشؤون الاقتصادية بمركز التجاري غلوبال للأبحاث واللذين قدما تحليلا مقارنا للوضعية الاقتصادية بإفريقيا جراء الأزمة الصحية.

وأفادت المداخلات في هذا اللقاء التفاعلي، أن الفاتورة الاقتصادية للحجر أثرت على النمو الاقتصادي وتوازن الميزانيات في كافة الدول التي شملتها هذه الدراسة وهي المغرب ومصر وتونس والسينغال والكامرون وكوت ديفوار..

وفي مستهل كلمتها، قالت سارة بيرتان "صحيح أن هذه الجائحة لها أبعاد صحية ( تكاليف صحية) لكنها تعتبر في المقابل أزمة هي في نفس الوقت خارجية بفعل التأثيرات على التدفقات الدولية وداخلية نتيجة توقف خطوط الإنتاج وانخفاض المداخيل الذي أثر سلبا على طلب السلع".

وأوضح المشاركون، أنه وعلى الرغم من هذا تباطؤ الأنشطة الاقتصادية، لازالت هناك فرص يجب اغتنامها ومن ضمنها إعطاء الأولوية للاستثمارات، من خلال منح الأفضلية للبنيات التحتية الإنسانية وتطوير القدرة المحلية على خلق القيمة والمبادلات بين الدول الإفريقية ، لاسيما في إطار التعاون جنوب-جنوب. وهي الفرص التي ستجعل من هذه الأزمة مناسبة لمراجعة النماذج الاقتصادية بغية إضفاء طابع الاستدامة على تنمية الدول الإفريقية.

وعلى وقع إيجابي في ختام هذه الندوة الرقمية، لخص عبد العزيز الحلو هذه الوضعية قائلا "نحن بصدد امتلاك تجربة مذهلة مقارنة مع الاحتياجات الجديدة والتوجهات الجديدة ومختلف التصورات المنبثقة عنها. وأعتقد أن كل هذه العناصر لا يمكنها إلا أن تكون مفيدة من حيث الدروس لاستخلاص أفضل جوانب هذه الأزمة".

 




تابعونا على فيسبوك