"أكور" تُطلق حملة استثنائية بهاشتاغ "ALLFBLADNA"لإحياء حب السفر في المغرب

الصحراء المغربية
الجمعة 03 يوليوز 2020 - 11:28

تقترح "أكور حياة بلا حدود" المعروف بـ "أوول" برنامجا استثنائيا عبر زيارة مناطق ملهمة بهدف تثمين غنى المغرب والتنوع الذي يمتاز به، وذلك من خلال سياحة محلية أساسها التضامن والإبداع من أجل التعرف على المغرب أو إعادة اكتشافه.

وأفادت المجموعة الفندقية في بيان أن برنامج "أكور حياة بلا حدود"، رفيق نمط الحياة اليومي الذي يجمع مزايا ومكافآت جميع العلامات التابعة لمجموعة "أكور" أطلق حملة غير مسبوقة تحت هاشتاغ "#ALLFBLADNA" موجهة خصيصا لمس قلوب عشاق السفر في المغرب وتحقيق رغباتهم من خلال برنامج غني بعروض جديدة تجريبية ملهمة على مسارات تحتفي بجمال وتنوع المملكة، وتنقل قيم الضيافة والتضامن.

ومن أجل تشجيع الأعضاء على الاستمتاع بالراحة المستحقة عن جدارة، يقترح برنامج "ALL" عروضا استثنائية إضافية تصل نسبتها إلى 50 في المائة على الإقامات لجميع الزبناء أعضاء البرنامج بمجرد التسجيل، حيث يمكن الاستفادة من هذا العرض ابتداء من اليوم وإلى غاية 30 شتنبر المقبل، وهي الإقامة التي يمكن أن تدوم إلى غاية 31 مارس من السنة المقبلة.

وتم تصميم هذا البرنامج خصيصا لإرضاء رغبات عشاق السفر والمغامرة، لذلك وضعت "أكور حياة بلا حدود" مسارات تمر من وسط أجمل المناظر الطبيعية التي تخطف الأنفاس في بلادنا مع روى استثنائية ومميزة والتي لا شك أنها ستظل راسخة في ذاكرة المسافر مدى الحياة. وسيحصل جميع المسافرون على خرائط مصورة توضح أهم معالم الرحلة ونقاط الاهتمام أيضا.

ويشمل البرنامج سياحة تضامنية على طريق أركان نواحي مدينة الصويرة، والمشي لمسافات طويلة على شواطئ مدينة أكادير وجبالها أيضا، وزيارة مدينة شفشاون واكتشاف الحرف التقليدية الأصيلة في مدينة طنجة، فضلا عن اكتشاف "صحراء أغافاي "في مدينة مراكش على متن الدراجة الهوائية، وزيارة بحيرة سد سيدي محمد بن عبد الله.

ومن أجل عيش أحسن اللحظات في المغرب وفي أفضل ظروف السلامة والصحة، طورت مجموعة "أكور" عرضها بناء على أربعة مبادئ رئيسية تتمثل في:

 

سياحة محلية ترفع من قيمة جميع المناظر الطبيعية في المغرب

يزخر المغرب بتراث طبيعي غني واستثنائي، سواء بين الجبال أو المحيطات أو الصحراء على حد سواء.

وهذه السنة، تقترح جميع الفنادق التابعة لمجموعة "أكور" المتواجدة في كل من مراكش، والصويرة، والرباط، وطنجة، وتامودا، والحسيمة، تجارب سفر تحتفي بالمناظر الطبيعية وفن العيش في كل منطقة.

المناسبة ستكون فرصة فريدة من أجل زيارة المغارات، والواحات والشواطئ وقرى الصيد، واستمتاع بالجولات على الدراجات رباعية الدفع ، والركوب على الخيول أو الجمال، ورؤية مدينتك المفضلة من السماء خلال الساعات الأولى من بزوغ الشمس على المنطاد.

 

سياحة تضامنية تسلط الضوء على الإنتاج المحلي والصناعة التقليدية

 

على امتداد السنين، يعد المغرب بلدا حريصا في المحافظة على التقاليد المتوارثة أبا عن جد وبطريقة مثالية لا تشوبها شائبة.

وسيمكن للمسافرين الذهاب لمقابلة النساء داخل التعاونيات، واكتشاف الصناعة التقليدية الأصيلة، والمهن المحلية، وزيارة الأسواق الأسبوعية، وتذوق ألذ المنتجات المحلية.

كما سيتم أيضا التعرف على أسرار صنع زيت أركان في مدينة الصويرة، وقصة الفانتازيا حول الرباط، وغيرها من الزيارات الغنية بالمعلومات.

 

سياحة إبداعية تذهب للقاء الفنانين والمواهب الشابة

يحظى الفن بمكانة خاصة في المغرب، لذلك، فكرت "ALL" في تنظيم رحلات ليوم واحد للقاء الرسامين، والموسيقيين والمصورين أيضا، اللقاء سيكون مع الفنانين بشكل مباشر داخل ورشاتهم لتقاسم الفن.

وستستقبل صالات العرض في مراكش المسافرين للسفر داخل عوالم الألوان والصور، فيما ستستمتعون في المدينة الزرقاء، شفشاون"، بالموسيقى التقليدية القديمة الموجودة منذ القرن السادس عشر.

 

سياحة تعاونية مبنية على توصيات المسافرين وخبرة وكالات الأسفار

 

تشجع "أكور حياة بلا حدود" جميع المغاربة على مشاركة تجاربهم على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل إغناء محتوى الأماكن التي تمت زيارتها، مع وضع هاشتاغ "ALLFBLADNA" في نهاية كل تدوينة أو صورة أو تعليق بهدف الإطلاع عليها.

وتظل وكالات الأسفار أفضل وسيلة يمكن الاعتماد على مهنيتها من أجل الحصول على المشورة بشأن أفضل العناوين التي يمكن زيارتها، والقيام بجولات استثنائية. واعتمادا على دعم وخبرة وكالات السفر الشريكة للمجموعة يمكن للمسافرين الاستفادة من العديد من العروض المقدمة داخل الفنادق بهدف عيش تجارب رفقة مرشدين يقدمون خدمات بأدق تفاصيلها. 

ولأن سلامة العاملين والزوار من أهم الأولويات، ومن أجل الترحيب بالزبناء والمتعاونين في أحسن شروط السلامة الصحية الممكنة، وضعت فنادق "أكور" برنامج "أوول سايف"، وهو برنامج بمعايير عالمية تم تصميمه بشراكة مع "مكتب فيريتاس" الرائد في مجال المراقبة والمصادقة والتجارب المختبرية.

جميع العلامات التابعة لمجموعة "أكور" والتي تضم (فايرمونت، سوفتيل، إم غاليري، بولمان، موفنبيك، مركيور، نوفوتيل، إيبيس، وإيبيس بدجت) ستعين مسوؤلا عن الصحة والسلامة مهمته الأساسية تنفيذ جميع البروتوكولات الخاصة بالسلامة والنظافة.

ويرتكز برنامج "جميعنا في أمان" على خبرات مجموعة "AXA"، وانطلاقا من يوليوز المقبل، ستقدم الشركة الرائدة في مجال التأمين لجميع زبناء فنادق "أكور" دعم طبي مجاني، مع استشارات مهنية على يد أطباء متخصصون عبر الهاتف أينما كان المكان الذين يقضون فيه عطلتهم.

 




تابعونا على فيسبوك