مراكش: أسرة فرنسية مكونة من 3 أفراد تغادر مستشفى ابن زهر بعد شفائهم من فيروس كورونا

الصحراء المغربية
الأربعاء 01 أبريل 2020 - 19:54

غادرت أسرة فرنسية مكونة من ثلاثة أفراد، اليوم الأربعاء، مستشفى ابن زهر المعروف ب"المامونية" بمراكش، بعد تماثلهم للشفاء من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وسط أجواء مميزة قامت خلالها الأطقم الطبية بتقديم الورود للمتعافين ورفع شعارات تشجيعية للأسرة الفرنسية.

وعبر رب الأسرة الفرنسي، عن سعادته بالاحترافية والمهنية التي يسير بها المستشفى، رافعا القبعة عاليا للأطقم الطبية وشبه الطبية وشغيلة الصحة العمومية بمستشفى ابن زهر بتراب المدينة العتيقة لمراكش، منوها  بالمجهودات الجبارة التي يقدمونها بعد مرابطتهم في الجبهة الأمامية لمقاومة هذا الفيروس.

وكانت الأسرة الفرنسية، حلت بمطار مراكش المنارة الدولي يوم 7 مارس الماضي، قبل الانتقال إلى أحد الفنادق المصنفة المتواجدة بالحي الشتوي بتراب مقاطعة جيليز،  ليتم الكشف في اليوم الموالي عن إصابة رب الأسرة بالفيروس بعد ظهور أعراضه عليه، قبل أن تكشف الفحوصات التي خضع لها عن إصابته بالفيروس، ليتأكد بعد ذلك إصابة زوجته وطفله الرضيع، ليتم التكفل بهم وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، بعد وضعهم تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الجهوي ابن زهر المعروف ب"المامونية"، لتتوالى بعد ذلك تسجيل مجموعة من الإصابات.




تابعونا على فيسبوك